تقاريرمميز

سوريات "يردن الجميل لتركيا" ويطلقن حملة لدعم الليرة التركية

أطلق فريق "نحن نستطيع" السوري، اليوم السبت، حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لتبديل العملات الأجنبية بالليرة التركية.

وحملت الحملة عنوان "بدل دولارك بالليرة التركية"، بهدف دعم ومساندة الشعب التركي في ظل تراجع العملة التركية أمام الدولار الأمريكي.

عبير الحفار، مديرة الفريق، الذي يضم عددًا من السيدات السوريات، تحدثت لـ"أنباء تركيا" عن الحملة وأهدافها وتوقيتها.

وقال الحفار إن "الهدف من الحملة رد الجميل لتركيا حكومة وشعبا ومساندة تركيا في هذا الوقت العصيب".

وأضافت أن "ما دفعنا لإطلاق الحملة أيضا حسن المعاملة التي وجدناها من الشعب التركي العريق"، مشيرة إلى أن "الرئيس أردوغان كان دائمًا يحمس شعبه على استقبالنا بأنهم هم الأنصار ونحن المهاجرون، بعكس الدول الأخرى التي تستخدم مصطلح اللاجئين".

وتابعت السيدة السورية قائلة "رسالتنا من خلال الحملة أننا مع الشعب التركي ومع دولته ومع حزب العدالة والتنمية الذي كان مضيافا لنا على مدار سنوات الحرب، ونطمح أن تصل حملتنا لكل السوريين والعرب من أجل مساندة تركيا والوقوف إلى جانبها".

وأكدت الحفار أن "الحملة لاقت تفاعلًا كبيرًا من قبل السوريين، ولم تمض ساعة واحدة على إطلاقها حتى تم تبديل عدة آلاف من الدولارات إلى الليرة التركية".

وأضافت "كما بدأت الاستفسارات تصل إلينا لمعرفة الآلية الواجب اتباعها لتبديل العملة الصعبة إلى الليرة التركية في دليل واضح على تضامن السوريين مع تركيا وشعبها".

وأعربت الحفار عن أملها في أن "تتكلل الحملة بالنجاح، وأن تكون الحملة الثانية هي المباركة بنجاح أردوغان ونجاح شعبه باستمرارهم بتنمية بلدهم وحسن ضيافة السوريين".

وختمت "نحن كشعب سوري سنشارك بالانتخابات ولكن ليس من خلال الصناديق الانتخابية على الأرض، بل من خلال صناديق الاقتراع السماوية بالدعاء للطيب أردوغان وحزبه والدعاء لتركيا بأن تتجاوز كل الصعوبات الي تحاول النيل منها".

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق