العالم الإسلاميهام

اتحاد الجامعات الدولي يدعو لدعم الليرة التركية

دعا "اتحاد الجامعات الدولي"، اليوم الإثنين، الجامعات في تركيا إلى التعامل بالعملة المحلية (الليرة التركية) فيما يتعلق برسوم الدراسة.

وشدد الاتحاد في بيان "على أهمية أن يقوم الطلبة الأتراك والدوليون بتحويل العملات الأجنبية إلى الليرة التركية دعما للاقتصاد التركي".

ولفت إلى "ضرورة أن تبدأ الجامعات غير التركية بعقد المؤتمرات والندوات التي تدعم الاقتصاد التركي".

وفي وقت سابق، توعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، كل من يستهدف الليرة التركية بالمحاسبة الشديدة في الوقت المناسب، مؤكدا أن "تركيا ماضية في طريقها بخطى ثابتة"، لافتا إلى أن "من يسعى للضرر بتركيا من خلال أسعار العملات لن يستطيع تحقيق أهدافه".

ودعا أردوغان المواطنين لتحويل العملات الأجنبية إلى الليرة التركية، والمشاركة في إفساد المؤامرة الاقتصادية التي تحاك ضد تركيا.

وتعاني الليرة التركية من أدنى مستوى لها، إذ وصلت أمام الدولار إلى 4.6.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو إن "هناك بلدين مسلمين يقفان وراء الحملة التي استهدفت الليرة التركية أخيرا وأدت إلى هبوطها الحاد مقابل الدولار الأميركي".

ومنذ بدء ارتفاع العملات الصعبة أمام الليرة التركية، قبل أسابيع قليلة، والتي تزامنت مع مرحلة الانتخابات المبكرة التي تشهدها تركيا في 24 حزيران/يونيو الجاري، بدأت حملات التضامن والدعم للاقتصاد التركي سواء من قبل السوريين أو غيرهم من الجنسيات الأخرى.

وقبل أيام، هدد الأكاديمي الإسرائيلي ايدي كوهين، الاقتصاد التركي، وكتب في تغريدة باللغة العربية على حسابه على في "تويتر" قائلا "خسران يا أردوغان.. والقادم أدهى".

و"اتحاد الجامعات الدولي" هو اتحاد مرخص في تركيا ولبنان، موضوعه البحث في مشكلات التعليم العالي في العالم، وتقنيين أطر التعاون بين الجامعات العربية والعالمية، وإدارة المؤسسات التعليمية والجامعية، والتواصل مع الكليات والمعاهد الجامعية ومراكز الدراسات والأبحاث والاستشارات والترجمة واللغات، إلى جانب تنظيم المؤتمرات والندوات والمحاضرات العلمية والتوجيهية التربوية وإقامة المعارض الجامعية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق