سياسةمميز

زعيم المعاضة التركية يربط العقوبات الأمريكية بـ"شرف الشعب التركي"

رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض "كمال كيليتشدار أوغلو" قال إن "القرار الأمريكي يمثل إساءة لشرف الشعب التركي"

قال رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض "كمال كيليتشدار أوغلو"، اليوم الخميس، إن قرار الولايات المتحدة الأمريكية فرض عقوبات على وزيري الداخلية والعدل التركيين "ليس قرارا صحيحا".

وشدد في تصريحات صحفية أن "القرار الأمريكي يمثل إساءة لشرف الشعب التركي".

ورأى كيليتشدار أوغلو أنه "يمكن مناقشة أي مشكلة عبر الحوار، وأرى أن القرار المتخذ بخصوص وزيرينا ليس صحيحا”.

وأكد أن "الكل يعلمون أن الشخص القابع في ولاية بنسلفانيا الأمريكية (فتح الله غولن) يقف وراء المحاولة الانقلابية التي شهدتها تركيا في 15 تموز/يوليو 2016".

وشدد أن "مطالب تركيا بسليمها غولن أمر طبيعي جدا".

وأمس الأربعاء، أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض "سارة ساندرز" استعداد واشنطن لفرض عقوبات على الوزيرين التركيين، بحجة "استمرار رفض تركيا الإفراج عن الراهب الأمريكي أندرو برانسون"، الذي يُحاكم في تركيا بقضايا تجسس وتعامل مع تنظيمات إرهابية.

وقالت ساندرز “بتعليمات من الرئيس دونالد ترامب ستفرض وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على وزيري الداخلية والعدل التركيين لدورهما في حبس القس برانسون، وسيتم تجميد أي أصول مالية لغول وصويلو، يحتمل وجودها في أمريكا".

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق