العالم الإسلاميمميز

ست سنوات على مذبحة رابعة والنهضة.. عدالة غائبة وآلام لا تنسى

يوافق اليوم الأربعاء 14 آب/أغسطس 2019، الذكرى السادسة لقيام قوات من الشرطة والجيش المصريين، بارتكاب مذبحة ميداني رابعة العدوية في العاصمة المصرية القاهرة والنهضة في الجيزة، والتي صنّفت من قبل منظمة “هيومن رايتس ووتش” كأفظع جريمة قتل جماعي لمتظاهرين سلميين في تاريخ مصر الحديث.

المجزرة:

  • بدأ الاعتصامان في ميداني رابعة العدوية ونهضة مصر في 28 حزيران/يونيو 2013، كرد على دعوات “حركة تمرد” لتنظيم مظاهرات يوم 30 حزيران/يونيو من العام نفسه ضد الرئيس محمد مرسي.
  • بدأت الأحداث متسارعة بعد الانقلاب العسكري الذي قاده عبد الفتاح السيسي في 3 تموز/يوليو 2013 ضد أول رئيس منتخب ديمقراطياً في مصر محمد مرسي.
  • عمّت المظاهرات المنددة بالانقلاب الشوارع والساحات الرئيسية في المدن المصرية، مطالبة باستعادة الشرعية من الانقلابيين.
  • استحوذ اعتصاما رابعة والنهضة على اهتمام وسائل الإعلام المحلية والإعلامية.
  • استمر الاعتصامان لأكثر من 45 يوماً، بمشاركة فئات واسعة من الشعب المصري رجالاً ونساءً وأطفالاً وشيوخاً.
  • قامت قوات من الشرطة والجيش فجر 14 آب/أغسطس بالتحرك تجاه المعتصمين في ميداني رابعة والنهضة بهدف فض الاعتصامين بالقوة، بالتزامن مع إغلاق تام لكافة الشوارع المؤدية إلى الميدانين، وإزالة الحواجز التي وضعها المعتصمون بالجرافات.
  • عند الساعة الثامنة صباحاً بدأت قوات الشرطة والجيش بفض اعتصام رابعة والنهضة مستخدمة الرصاص الحي والقناصات، والجرافات، والمدرعات الحربية، إضافة إلى قنابل الغاز والصوت.
  • لا يعرف حتى الآن الرقم الدقيق لأعداد الضحايا والمفقودين عقب مجزرة فض الاعتصامين، في ظل امتناع عدد من الأهالي عن إيصال الجثث للمشرحة أو المستشفيات، وفي ظل الحديث عن حرق وتجريف جثث أخرى.
  • تصل أعداد الشهداء إلى أكثر من 3 آلاف.
  • المرصد المصري للحقوق والحريات وثق 1162 حالة قتل
  • موقع ويكي ثورة، وهو موقع مختص بتوثيق أعداد ضحايا أحداث الثورة المصرية، وثق أسماء 932 شهيداً من خلال جثامين كاملة، و133 شهيداً بمبادرات حصر بلا وثائق رسمية، فضلا عن خمس جثث مفقودة وفقا لشهادات ذويهم، و29 شهيداً مجهول الهوية بحصر أولي لجهات حقوقية فيه احتمال تكرار، إلى جانب ثمانين جثة في مستشفيات الصحة غير معلومة البيانات فيها احتمال تكرار، و81 حالة وفاة أو أشيع وفاتها بلا بيانات كافية.
  • هيومن رايتس ووتش وثقت استشهاد أكثر من 817، فيما قال تحالف دعم الشرعية أن العدد تجاوز الـ2600 شهيداً.
  • تم خلال عملية فض الاعتصامين، إحراق جثث المعتصمين، بالإضافة إلى إحراق مسجد رابعة العدوية، والمستشفى الميداني في رابعة.

 

 

وكالة أنباء تركيا

وكالة إخباريــة تركيــة ناطقــة باللغــة العربيــة.
زر الذهاب إلى الأعلى