دوليمميز

مسلم باكستاني يمنع كارثة مسجد نيوزيلندا من التكرار في النرويج

نجح مسنّ باكستاني من إحباط هجوم إرهابي على مسجد في النرويج، بعد أن تمكّن بشجاعة من التصدي لمسلح مدجج بالسلاح اقتحم المسجد وبدأ بإطلاق النار على المصلين.

محمد رفيق، هو ضابط باكستاني سابق، يبلغ من العمر 65 عاماً، تمكن صدّ هجوماً مسلحاً قام به النرويجي فيليب مانسهاوس على مركز النور الإسلامي في العاصمة النرويجية أوسلو يوم السبت الماضي، حيث طرح المسلح أرضاً وانتزع منه ما يحمله من أسلحة، قبل أن يهرع رجلان آخران كانا داخل المسجد لمساعدته في تحييد حركة المسلح.

محمد رفيق

وقال المتحدث باسم المسجد وحيد أحمد في تصريحات صحفية، إنه “لم يكن في المسجد وقت الهجوم سوى ثلاثة أشخاص كانوا يساعدون في التحضير للاحتفال بعيد الأضحى”.

وأضاف أن “المهاجم اقتحم المكان مرتديا خوذة ودرعا واقية للجسم، وبحوذته أسلحة عديدة، وقد أطلق عدة رصاصات لكن أحدا في المسجد لم يُصب إصابة خطيرة”.

ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أشادوا بشجاعة رفيق، معتبرين أن ما قام به من بطولة، منعت كارثة مسجد نيوزيلندا التي راح ضحيتها أكثر من 50 شخصاً، من التكرار في النرويج.

وكان هجوماً مسلحاً قد وقع يوم السبت الماضي، على مركز النور الإسلامي في بلدة بايرم قرب العاصمة النروجية أوسلو، حيث اقتحم المسلح فيليب مانسهاوس (21 عاماً) المركز وهو مدجج بالإسلحة، وراح يطلق النار في المكان، قبل أن يتمكن ثلاثة مصلين من السيطرة عليه وانتزاع الأسلحة منه دون وقوع إصابات.

وأشارت الشرطة النرويجية إلى أن المشتبه به يعتنق “وجهات نظر يمينية متطرفة”، ويتبنى “مواقف معادية للأجانب”.

كما تتهم السلطات الأمنية المشتبه به أيضا بقتل أخته غير الشقيقة (17 عاما) التي عثر على جثتها بعد ساعات على إطلاق النار في المسجد.

وكالة أنباء تركيا

وكالة إخباريــة تركيــة ناطقــة باللغــة العربيــة.
زر الذهاب إلى الأعلى