ثقافة وفنمميز

بمشاركة وزير الداخلية التركي.. فيلم يحكي قصة الطفل السوري إيلان

بدأ بث الإعلان الترويجي للفيلم التركي الذي يجسد قصة الطفل السوري الغريق إيلان كردي، والذي تم تصويره بمشاركة عدد من الشخصيات السياسية رفيعة المستوى في تركيا، تمهيداً لعرضه في دور السينما قريباً.

وكانت قناة TRT Haber قد انفردت بنشر اللقطات الترويجية الأولى للفيلم المأخوذ عن قصة إنسانية بالغة الأسى.

ويظهر في الإعلان وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، في سابقة هي الأولى من نوعها في السينما الدولية، إضافة إلى مشاركة نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري المُعارض بولينت كوشاغلو.

وتجسد اللقطة التي يظهر فيها وزير الداخلية التركي رسائل هامة يوجهها إلى العالم من خلال قوله “حتى لو تركنا العالم، فلن نترك الإنسانية بمفردها” في إشارة إلى موقف الحكومة التركية الثابت من أزمة اللاجئين.

كما يشارك في الفيلم الممثلة الألمانية ويلما اليس، والممثل الأمريكي ستيفن سيغال بالإضافة إلى الممثل التونسي صبري بلعيد وغيرهم، تحت إدارة عدسة المخرج التركي عمر ساريكايا.

يشار أيضا إلى أن الفيلم من إنتاج رجل الأعمال التركي ورئيس رابطة رجال الأعمال الأمريكيين الأتراك علي عثمان عكات، كما سيتم تخصيص إيراداته لدعم ومساعدة اللاجئين.

وإيلان كردي هو طفل سوري، غرق قرب سواحل بودروم التركية في أيلول/سبتمبر 2015، برفقه والدته وشقيقه، خلال محاولة العائلة الهجرة إلى أوروبا عبر البحر.

وأثارت الصورة التي التقطتها المصورة التركية “نيلوفر ديمير” للطفل السوري إيلان وهو ممدد على شاطئ بودروم، ضجة كبيرة حول العالم وصنفت من أقوى صور الحروب لعام 2015، حيث لفتت الصورة المؤلمة الأنظار إلى أزمة اللاجئيين السوريين الذين يضطرون إلى عبور البحر بكل مايكتنزه من مخاطر بحثاً عن حياة جديدة بعد أن أنهكتهم الحرب التي يشنها النظام السوري على المناطق السورية وسياسة الترويع والتهجير الممنهجة التي يتبعها ضد السوريين.

وكالة أنباء تركيا

وكالة إخباريــة تركيــة ناطقــة باللغــة العربيــة.
زر الذهاب إلى الأعلى