العالم الإسلاميهام

الجيش الوطني ينفي دخول النظام السوري إلى “خان شيخون” جنوبي إدلب

نفى المتحدث باسم الجيش الوطني السوري، اليوم الأحد، الأنباء التي تحدثت عن دخول قوات النظام السوري المدعومة بغطاء جوي روسي إلى مدينة خان شيخون جنوبي إدلب.

وقال الرائد يوسف حمود المتحدث باسم الجيش الوطني السوري، في تصريح خاص لـ”وكالة أنباء تركيا”، إن “أي حديث عن تمكن قوات النظام السوري من الدخول إلى مدينة خان شيخون جنوبي إدلب هو منفي”.

وأضاف أن “الاشتباكات تدور ما بين فصائل المعارضة السورية وقوات النظام السوري تسانده ميليشيات من إيران وحزب الله، على محور حاجز الفقير الذي يبعد 1.5 كيلومتر شمال غربي خان شيخون”.

وفي ردّ منه على سؤال حول التعزيزات العسكرية التي توجهت إلى جبهات ريفي إدلب وحماة لمؤازرة الفصائل هناك أجاب حمود أن “المؤازرات وصلت، أمس، إلى جبهات القتال وهي مستمرة بالوصول تباعًا”، لافتًا إلى أنها “تعمل تحت إمرة غرفة عمليات الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش السوري الحر”.

بدوره نفى مدير المكتب الإعلامي في الفيلق الأول التابع للجيش الوطني، صحة ما يتم تداوله عن دخول النظام السوري إلى مدينة خان شيخون، مؤكدًا أن الاشتباكات ماتزال مستمرة في مناطق تحيط بالمدينة.

وفي حال تقدمت قوات النظام السوري على مدينة خان شيخون، حسب مصادر محلية، فإنها ستتمكن من محاصرة ريف حماة الشمالي بنسبة 80%، ورصد كل طرق الإمداد، إضافة للسيطرة على منطقة واسعة خاصة وأن تلك المدينة تعتبر بوابة محافظة إدلب.

زر الذهاب إلى الأعلى