إغاثةمميز

هيئة الإغاثة التركية تفرح قلوب أيتام سوريين

أعلنت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات التركية IHH ،عن تمكنها من إسعاد قلوب أطفال سوريين أيتام الأم، بعد جمعهم مع والدهم في تركيا.

وذكرت الهيئة التركية في بيان لها، أن “عمل فريقنا في مجال ⁧‫الدبلوماسية الإنسانية‬⁩ توج أخيرا وبعد سنتين كاملتين، باجتماع الأطفال الثلاثة أيتام الأم، مع والدهم من جديد”.

وأضافت أن “جهد فريقنا للدبلوماسية توج بعد سنتين من العمل الشاق، باجتماع محمود مع أبنائه مريم ورغد وعصام، بعد وفاة أمهم في لبنان”.

وفي التفاصيل أوضحت الهيئة التركية، أنه “تم لم شمل عائلة سورية كانت قد لجأت إلى لبنان بسبب الحرب في سوريا، وكانت العائلة تعيش في ظروف صعبة، مادفع بالأب للسفر إلى تركيا لتأمين حياة أفضل لهم”.

وتابعت أن “وفاة الأم قلب الموازين، فبقي الأولاد الأيتام في لبنان مع عمتهم التي ربتهم لمدة سنتين بظروف صعبة أيضا، وكان الأب يحاول إحضارهم إلى تركيا لكن لم يستطع، وواجه عدة صعوبات”.

وأشارت أنه “بعد جهد وطلب المساعدة، قام منسق الدبلوماسية الإنسانية في الهيئة عبد الله ألتاي، بمد يد العون وبمساعدة العائلة ولم شملهم في ولاية إسطنبول”.

وتحرص هيئة الإغاثة والمساعدات الإنسانية منذ تأسيسها وحتى اليوم، على تقديم جميع أنواع الدعم للمصابين والمظلومين في شتى أنحاء الأرض، سواء بسبب الحروب أو بسبب الإحتلال أو بسبب الكوارث الطبيعية.

زر الذهاب إلى الأعلى