العالم الإسلاميمميز

في الذكرى 832 لتحرير القدس.. أولى القبلتين لا تزال سليبة

يوافق اليوم الذكرى الـ832 لتحرير مدينة القدس على يد القائد صلاح الدين الأيوبي في 2 تشرين الأول/أكتوبر 1187م.

  • سقطت القدس بأيدي الصليبيين عام 1099م بعد 5 قرون من الحكم الإسلامي نتيجة صراعات على السلطة بين السلاجقة والفاطميين.
  • ثم استطاع القائد الإسلامي صلاح الدين الأيوبي استردادها من الصليبيين عام 1187م بعد معركة حطين، وأزال الصليب عن قبة الصخرة، واهتم بعمارة المدينة وتحصينها.
  • لكنهم نجحوا في السيطرة على المدينة مرة أخرى بعد وفاة صلاح الدين، وظلت بأيديهم 11 عاما إلى أن استردها الملك الصالح نجم الدين أيوب عام 1244م.
  • تعرضت القدس بعد ذلك  للغزو المغولي عام 1243-1244م، واستطاع المماليك هزيمتهم بقيادة سيف الدين قطز والظاهر بيبرس في معركة عين جالوت عام 1259م، وضمت فلسطين والقدس إلى المماليك الذين حكموا مصر والشام حتى عام 1517م.
  • دخلت جيوش العثمانيين فلسطين بقيادة السلطان العثماني سليم الأول بعد معركة مرج دابق (1615 – 1616م) وأصبحت القدس تابعة للإمبراطورية العثمانية.
  • أعاد السلطان العثماني سليمان القانوني بناء أسوارها وقبة الصخرة، وظلت جزءا من من الدولة العثمانية ختى الحرب العالمية الأولى.
  • سقطت القدس بيد الجيش البريطاني في كانون الأول/ديسمبر 1917، وكانت عاصمة لفلسطين تحت الاحتلال البريطاني (1920 – 1948)، وبدأت أعداد المهاجرين اليهود إليها بالازدياد بعد وعد بلفور عام 1917.
  • أحيلت قضية القدس إلى الأمم المتحدة بعد الحرب العالمية الثانية، وأصدرت الهيئة الدولية قرارها في 29 تشرين الثاني/نوفمبر 1947 بتدويل القدس.
  • في عام 1948 أعلنت بريطانيا إنهاءالانتداب في فلسطين وسحب قواتها، ثم أعلنت العصابات الصهيونية قيام الدولة الإسرائيلية.
  • وفي 3 كانون الأول/ديسمبر 1948 أعلن ديفيد بن غوريون رئيس وزراء إسرائيل آنذاك أن القدس الغربية عاصمة للدولة الإسرائيلية الوليدة، في حين خضعت القدس الشرقية للسيادة الأردنية حتى هزيمة حزيران/ يونيو 1967 التي أسفرت عن ضم القدس بأكملها لسلطة الاحتلال الإسرائيلي.
  • ترزح القدس اليوم بأكملها، تحت سلطة الاحتلال الإسرائيلي، في تجاهل تام للقرارات الدولية، التي تطالب بالقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين.
  • فيما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في كانون الأول/ديسمبر 2017 نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، والاعتراف بالقدس “عاصمة” لدولة الاحتلال الإسرائيلي.

وكالة أنباء تركيا

وكالة إخباريــة تركيــة ناطقــة باللغــة العربيــة.
زر الذهاب إلى الأعلى