اقتصادمميز

وكالة “فيتش” العالمية: النمو الاقتصادي التركي مستمر والتضخم يتراجع

رفعت وكالة “فيتش” العالمية التصنيف الائتماني لتركيا بدرجة من سلبي إلى مستقر، ما يعني انخفاض تكلفة الاقتراض على تركيا من الأسواق العالمية.

وأرجعت الوكالة في تقريرها الذي صدر، مساء الجمعة، تعديل التصنيف إلى “استمرار النمو وتراجع التضخم ووجود تحسن في ميزان الحساب التجاري الجاري، مع زيادة احتياطات العملة الأجنبية”.

كما استبعدت الوكالة “وجود توقعات بتأثر المؤشرات الأساسية للائتمان بالعملية العسكرية (نبع السلام) شمال شرقي سوريا”.

وأشارت “فيتش” إلى أن “تركيا تواصل تحقيق تقدم جيد لإعادة استقرار اقتصادها ما يجعلها بعيدة عن مخاطر الهبوط”.

وقالت إن “المخاطر السياسية والجيوسياسية بالإضافة إلى ضعف الأوضاع المالية الخارجية والتقلب الاقتصادي وزيادة التضخم شكلت ضغطا على التصنيف”.

وقبل 3 أشهر، خفضت وكالة “فيتش” التصنيف الائتماني لتركيا من (BB+) إلى (BB-) وحددت النظرة المستقبلية بـ” السلبية”.

وتعتبر وكالة “فيتش” ووكالتي “ستاندرد اند بورز” و “موديز” أشهر وأكبر 3 وكالات تصنيف ائتماني في العالم وكلها أمريكية النشأة.

وتقوم هذه الوكالات بتقييم المخاطر المتعلقة بإصدارات الدين سواء للشركات او الحكومات، وتعد قدرة المصدر الوفاء بتسديد فوائد الدين والأقساط المترتبة عليه أهم مؤشر للجدارة الائتمانية التي تبنى عليها التصنيفات.

زر الذهاب إلى الأعلى