سياسةمميز

أردوغان: من الضروري التمييز بين الأكراد والإرهابيين

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على المضي قدما في إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا، وعلى ضرورة التمييز بين الأكراد والإرهابيين.

جاء كلام أردوغان خلال لقائه مع أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي، اليوم الأربعاء، على هامش القمة الثنائية المشتركة التركية الأمريكية التي جمعته ونظيره الأمريكي دونالد ترامب في العاصمة الأمريكية واشنطن .

وقال أردوغان إن “من تشيرون إليهم كأكراد هم عناصر تنظيم PKK الإرهابي، وأود تقديم وثائق بهذا الخصوص”.

وأوضح أردوغان قائلا إن “3 ملايين لاجئ و650 ألف من اللاجئين الموجودين في تركيا هم من العرب، ونحو 300 ألف من الأكراد والباقي هم أقليات وأعراق مسيحية وإيزيدية”.

وأشار إلى “الفرق بين تنظيم PKK/PYD الإرهابي والمواطنين الأكراد اللاجئين في تركيا”.

وتابع أنه “تم تقديم الرعاية الصحية وخدمات التعليم للاجئين السوريين، ولم يتم تقديم أي دعم مالي لهم من أي دولة سوى تركيا”.

وأضاف “لقد قمنا بانفاق تكلفة وقدرها 40 مليار دولار، بينما لم تتجاوز قيمة ماساهمت به دول الاتحاد الأوربي حتى الأن 13 مليار يورو”.

وختم أردوغان قائلا إن “خططنا ومشاريعنا لإعادة اللاجئين السوريين إلى مناطقهم ومدنهم جاهزة، ويمكننا في مدة تتراوح من 6 أشهر إلى عامين أن نضمن عودة واستقرار مليون لاجئ في المنطقة الآمنة، بالإضافة إلى عودة مليون لاجئ آخرين إلى مدينتي الرقة ودير الزور”.

زر الذهاب إلى الأعلى