العالم الإسلاميهام

شرقي الفرات.. تقدم لقوات “نبع السلام ” على حساب PKK/PYD الإرهابي

شرقي الفرات/عمر جيجو/ وكالة أنباء تركيا

قالت قوات “نبع السلام” التي يقودها الجيشان التركي والوطني السوري، اليوم الإثنين، إنها حررت نقاط جديدة شرقي الفرات وطرد تنظيم PKK/PYD الإرهابي منها.

وذكر مصدر عسكري لـ”وكالة أنباء تركيا”، أنه “تم تحرير الطريق الواصل ما بين تل تمر و الحسكة، عقب اشتباكات مع تنظيم PKK/PYD الإرهابي أسفرت عن دحره من تلك المنطقة”.

وأضاف المصدر أن “قسما كبيرا من هذا الطريق الاستراتيجي أصبح بيد قوات نبع السلام، عقب التقدمات الكبيرة التي أحرزتها تلك القوات على حساب التنظيم الإرهابي”.

وفي السياق ذاته، أعلن الجيش الوطني السوري عن تحرير صوامع الحبوب على محور عين عيسى شرقي الفرات، وذلك عقب طرد تنظيم PKK/PYD الإرهابي منها، بعد تكبده خسائر في العتاد والأرواح على يد قوات “نبع السلام”.

وتتزامن التطورات مع مواصل التنظيم الإرهابي انتهاكاته على صعيد زرع المفخخات وتفجيرها في أماكن تجمعات المدنيين، إذ انفجرت، أمس الأحد، سيارة مفخخة في بلدة علي باجلية جنوبي مدينة تل أبيض، ما أدى لإصابة شخصين بجراح تم إسعافهم للمشافي القريبة في المنطقة.

وذكرت مصادر محلية لـ”وكالة أنباء تركيا”، أن “انفجارا وقع في سوق شعبي مكتظ بالمدنيين في بلدة علي باجلية، ما أدى لإصابة شخصين أحدهما بترت ساقه والآخر إصابته طفيفة”.

وأضافت أن “هذا التفجير هدفه تدمير البنى التحتية في المناطق التي تم تحريرها خلال عملية (نبع السلام)، والتي أسفرت عن طرد تنظيم PKK/PYD من هذه المناطق”.

وأول أمس السبت، استشهد أكثر من 18 مدنيا، إثر انفجار سيارة مفخخة في سوق شعبي وسط مدينة الباب الواقعة في منطقة “درع الفرات” شمالي سوريا، ووجه سكان المدينة أصابع الاتهام إلى تنظيم PKK/PYD الإرهابي بالوقوف وراء التفجير الإجرامي، كرد فعل انتقامي على الخسائر التي مني بها في منطقة شرقي الفرات.

زر الذهاب إلى الأعلى