العالم الإسلاميمقابلاتهام

“خوارزمي سوريا” يعلن مشاركته في الانتخابات الرئاسية السورية 2021

أعلن عالم الرياضيات السوري “جمال أبو الورد”، الملقب بـ”خوارزمي العصر” عن نيته في تقديم ملف ترشحه كمستقل في الانتخابات الرئاسية السورية المقبلة المزمع إجراؤها عام 2021

وربط أبو الورد ترشحه “بتوفير ضمانات دولية لسير هذه الانتخابات المصيرية، في جو من النزاهة والديموقراطية وذلك بأن تشرف عليها هيئة مراقبة مستقلة دولية”.

وفي لقاء خاص مع “وكالة أنباء تركيا”، قال أبو الورد “سأقدم أوراق ترشحي لرئاسة الجمهورية العربية السورية بشكل مستقل، بصفتي عالم رياضيات سوري، بعيدا عن أي تكتل أو حزب سياسي، وذلك إن تمت العملية الانتخابية تحت ضمانات دولية بإشراف الأمم المتحدة، وسأعمل على بناء دولة المؤسسات وبناء سورية المستقبل”.

وتابع أبو الورد “رغم أن هذا الأمر ليس طموحي، لكنني سأترشح للمساهمة بالعمل لأجل شفاء وطني سوريا من الجراح والتمزقات والدمار التي لحقته منذ سنين، وعودة الحياة الطبيعة لسوريا وللشعب السوري الذي أنهكه الوضع الحالي، وكذا عودة أبناء الوطن من كل أنحاء العالم إلى حضن سوريا حرة مستقلة”.

وشدد أن “هذه الأمور لن تتحقق إلا برحيل الوجوه التي تسببت بالخراب، وأولها بشار الأسد”.

ويعتبر جمال أبو الورد (47 عاما)، العالم السوري الوحيد في هذا العصر في مجال الرياضيات، حيث يحوز على شهادة دكتوراه في الرياضيات من جامعة “ديلاوير” الأمريكية، وأخرى من جامعة “تورنتو” الكندية، بالإضافة إلى دكتوراه في هندسة تكنولوجيا المعلومات.

واكتشف أبو الورد ما يزيد على 42 قانونا وقاعدة في علم الرياضيات، وساهم في تأليف العديد من المناهج الدراسية في مادة الرياضيات، وألف العديد من الكتب أهمها كتاب “نزهة العقول في جبر الأعداد” عام 2016، والذي أكمل من خلاله ما توصل له عالم الرياضيات محمد بن موسى الخوارزمي، ووصل هذا الكتاب إلى العالمية حيث تبناه المعهد الأمريكي في إفريقيا والشرق المتوسط

وشغل أبو الورد عام 2017، منصب نائب وزير التعليم العالي لشؤون البحث العلمي والعلاقات الخارجية، في الحكومة السورية المؤقتة، لكن بعد مرور أقل من سنة على توليه المنصب، أعلن استقالته عام 2018، وبرر استقالته “بغياب العمل المؤسساتي” في الحكومة، وعدم تعاونها معه للحصول على اعتراف بعض الدول بشهادات خريجي الجامعات والمعاهد المتواجدة في المناطق السورية التي تخضع للحكومة المؤقتة.

وحاز عالم الرياضيات ابن مدينة إدلب شمال غربي سوريا، على العديد من الجوائز والشهادات الدولية منها: شهادة عالم ومستشار الرياضيات للمعهد الأمريكي للتدريب، وشهادة المستشار العالمي للإبداع من كندا، وشهادة البورد الألماني في الرياضيات، وكرمته المملكة المغربية على الدرجة التي وصل إليها من العلم والاكتشافات فمنحته شهادة دكتورة فخرية.

وتكريما لإنجازاته العلمية كرمته أيضا تركيان حيث منحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عام 2015 الجنسية التركية.

وإلى جانب إعلان ترشحه لرئاسة الجمهورية العربية السورية، يحلم جمال أبو الورد بأن يحقق مشاريعه المستقبلية بمواصلة نشر العلم في كل مكان، وايصال نظرياته في المناهج الدراسية في تركيا وفي العالم العربي وأوروبا وأمريكا.

زر الذهاب إلى الأعلى