العالم الإسلاميسياسةمميزهام

السفير التركي في قطر ينهي فترة عمله بالتأكيد على متانة العلاقة بين البلدين

أكد السفير التركي في قطر، فكرت أوزر، على متانة العلاقات القطرية التركية، وعلى أهمية تعزيز الشراكة الاستراتيجية، واجتماعات اللجان العليا المنتظمة بين البلدين، مشيرا في الوقت ذاته إلى الموقف التركي الداعم لقطر في وجه الحصار “الجائر” المفروض عليها من بعض الدول.

كلام السفير التركي جاء في مؤتمر صحفي، مساء أمس الثلاثاء، وذلك بمناسبة انتهاء فترة عمله في العاصمة القطرية الدوحة.

وفيما يأتي أبرز ما تحدث به السفير التركي:

  • الحصار الجائر المفروض على دولة قطر وشعبها من المواطنين والمقيمين كان بمثابة نقطة تحول في علاقاتها الإستراتيجية مع تركيا.
  • أنقرة تقف إلى جانب الدوحة في مواجهة هذا الحصار الجائر حتى النهاية.
  • الصادرات القطرية إلى تركيا زادت وارتفع حجم التبادل التجاري إلى 1.6 مليار دولار العام الماضي (2019).
  • زاد عدد الزائرين القطريين إلى تركيا العام الماضي، بنسبة 450% عنه في عام 2016، ليصل إلى 110 آلاف زائر ما يعكس حجم التقارب بين الشعبين الشقيقين.
  •  دولة قطر قد تعرضت لظلم في قضية الحصار، وأن الموقف التركي ينطلق من مبادئ تركية في نصرة المظلومين.
  •  تركيا مستمرة بالوقوف إلى جانب دولة قطر حتى النهاية، لدعمها في مواجهة ما قامت به دول الحصار، خاصة بعد إغلاق المنافذ والحدود والتي كانت توفر نحو 50٪ من احتياجات قطر.
  • من خلال التنسيق القطري-التركي، تم تأسيس غرفة عمليات، واستطاع الأتراك تلبية احتياجات السوق القطرية، ووصلت 10 طائرات نقل تركية إلى الدوحة في خلال 48 ساعة، وتواصلت الرحلات دون انقطاع.
  • اللجنة العليا الاستراتيجية بين دولة قطر وتركيا، سوف تعقد دورتها الخامسة في إحدى المدن التركية، والتي ستبحث عملية تطوير وتنمية العلاقات بين البلدين.
  • من المنتظر التوقيع على اتفاقيات جديدة، من بينها اتفاقية في مجال الثقافة، وفتح مراكز ثقافية في البلدين.
  • حركة التجارة القطرية – التركية، حققت نسب نمو متزايدة، وتم توقيع كثير من الاتفاقيات بين البلدين.
  • قيمة صادرات تركيا إلى قطر في عام 2016 بلغت نحو 439 مليون دولار، بينما ارتفعت في عام 2017 إلى 648مليون دولار بزيادة قدرها 48٪، وفي عام 2018تصاعدت إلى 1.1 مليار دولار، بنسبة زيادة 69٪، حتى وصلت في بداية عام 2019 إلى 1.163 مليار دولار بنسبة زيادة 6٪ مقارنة بالعام 2018.
  • ارتفعت صادرات دولة قطر إلى تركيا، ما يدل على أهمية ذلك بالنسبة إلى الميزان التجاري بين البلدين، حتى لا تكون التجارة من طرف واحد، بشأن ارتفاع حجم الصادرات التركية للسوق القطري.
  • من أبرز الصادرات القطرية للسوق التركية، تكمن في عدد من المنتجات وتصدر قطر الغاز المسال والألمنيوم ومشتقات البترول والأسمدة الكيماوية.
  • عدد الشركات التركية العاملة في سوق الانشاءات القطري، يقدر بنحو 60شركة، تعمل بالشراكة مع الجانب القطري، وتسهم في مشاريع 2022، وأيضا لتحقيق رؤية قطر 2030، فيما وصل حجم العقود الموقعة إلى نحو 18.3 مليار دولار.
  • حجم الاستثمار القطري في تركيا بلغ نحو 22 مليار دولار، تتركز معظمها في مجالات الضيافة والعقارات.
  • قطر تعتبر ثالث أكبر سوق لاستثمارات الإنشاءات التركية.
  • حصلت الشركات التركية في عام 2019، على تعاقدات بقيمة 1.2 مليار دولار لتنفيذ مشاريع في دولة قطر.
  •  وصل عدد الزائرين من المواطنين القطريين إلى تركيا حوالي 30 ألف قطري في 2016، ثم تزايد في عام 2019، حتى وصل إلى نحو 110 آلاف مواطن قطري، بنسبة زيادة تتجاوز 450%.
  • تركيا دخلت عصر تصنيع وإنتاج السيارة الكهربائية، وبعض الشركات القطرية تقدمت بطلبات وكالة لهذا المنتج.

وتتميز العلاقات التركية القطرية بالمتانة والمتطورة في مجالات شتى من ضمنها الرياضية، والثقافية، والسياحية، والتعليمية، إضافة للتجارية والاقتصادية والعسكرية.

زر الذهاب إلى الأعلى