سياسة

تركيا تدعو اليونان للتوقف عن ممارسة الانتهاكات بحق أطفال الأقلية التركية

طالبت وزارة الخارجية التركية، اليونان، بالتوقف عن ممارسة الانتهاكات بحق أطفال الأقلية التركية وخاصة في قطاع التعليم، داعية إياها إلى إعادة فتح المدارس التابعة للأقلية في منطقة تراقيا الغربية.

جاء ذلك في بيان للمتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حامي أقصوي، الأربعاء، وفيما يأتي أبرز ما جاء فيه:

  • خلال الأعوام الـ25 الأخيرة، أغلقت اليونان بشكل ممنهج المدارس الابتدائية التابعة للأقلية التركية في تراقيا الغربية تحت حجج واهية، منها تدابير التقشف، وعدم كفاية التلاميذ، دون استشارة أبناء الأقلية.
  • آخر مثال لتلك السياسات هو إغلاق ثمانية مدارس إضافية تابعة للأقلية التركية في منطقة تراقيا الغربية.
  • عدد مدارس الابتدائية التابعة للأقلية التركية انخفضت خلال الأعوام الـ25 الأخيرة من 231 إلى 115 مدرسة.
  • هذه الممارسات لليونان هي جزء من سياسة الصهر والقمع التي يتم تنفيذها منذ عقود ضد الأقلية التركية في تراقيا الغربية.
  • الاتحاد الأوروبي يتفرج على تلك الانتهاكات الممنهجة لحقوق الإنسان في إحدى الدول الأعضاء بالاتحاد.
  • ندعو اليونان إلى إنهاء سياستها في انتهاك حقوق تعليم أطفال الأقلية التركية، والتي تتعارض مع أحكام معاهدة لوزان للسلام، وإعادة فتح هذه المدارس.
  • تركيا تدعم التصريحات الصادرة عن مؤسسات ومنظمات الأقلية التركية في تراقيا الغربية بهذا الشأن.
  • لفتنا انتباه المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان إلى هذه القضية.
  • سوف تستمر مبادراتنا بحزم أمام السلطات اليونانية من أجل حل المشكلات التعليمية للأقلية التركية في تراقيا الغربية على أساس المعاملة بالمثل التي أرستها معاهدة لوزان للسلام.

وتندد تركيا بشكل مستمر بالانتهاكات التي تمارسها اليونان، خاصة فيما يتعلق بالمهاجرين وطالبي اللجوء الذين يحاولون الوصل إلى أرضيها للتوجه إلى أوروبا، إلا أن اليونان تجبرهم على العودة إلى المياه التركية وتركهم عرضة للغرق وسط البحر.

زر الذهاب إلى الأعلى