سياسةمميز

تركيا تدين الهجوم الإرهابي على كنيسة في إندونيسيا

أعربت وزارة الخارجية التركية، فجر اليوم الإثنين، عن إدانتها وبشدة للتفجير الإرهابي، الذي استهدف إحدى الكنائس في إندونيسيا، مؤكدة وقوفها إلى جانب الشعب الإندونيسي ضد الإرهاب.

وذكرت الوزارة في بيان، أن “تركيا تدين العمل الإرهابي، كونها دولة عانت من الإرهاب لأعوام طويلة، وذهب ضحيته الكثير من مواطنيها”.

وأضافت “نتمنى الشفاء العاجل للجرحى، ونؤكد وقوف تركيا مع الشعب الإندونيسي وحكومته”.

وأمس الأحد، قال وزير تنسيق الشؤون السياسية والقانونية والأمنية في إندونيسيا، محمد محفوظ، في مؤتمر صحفي متلفز، إن “الهجوم الذي استهدف، كاتدرائية ماكاسار أسفر عن مقتل شخصين، وإصابة 20 آخرين على الأقل”.

وفي أيار/مايو 2018، قُتل ما لا يقل عن 13 شخصا في تفجيرات انتحارية استهدفت 3 كنائس في “سورابايا”، ثاني أكبر مدينة في إندونيسيا.

اقرأ أيضا..

أعلنت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية İHH، نهاية كانون الثاني/يناير الماضي، مواصلة أعمالها في توزيع المساعدات على المنكوبين والمتضررين من الزلزال الذي ضرب إحدى المناطق في إندونيسيا.

وأوضحت الهيئة في بيان، أن فرقها “تواصل أعمالها الإغاثية في منطقة سولاوسي منذ اليوم الأول للزلزال الذي وقع بتاريخ 15 كانون الثاني/يناير الجاري”.

وأضافت الهيئة أنها “وزعت لغاية اليوم، مساعدات غذائية أساسية على ألفي شخص من متضرري الزلزال”.

ومنتصف كانون الثاني/يناير الماضي، ضرب زلزال بقوة 6.2 درجات على مقياس ريختر ولاية سولاوسي، أسفر عن مقتل 91 شخصا، وتضرر أكثر من 30 ألفا آخرين.

وبشكل مستمر تعمل تركيا على مدّ يد العون للمحتاجين والأسر المتعففة حول العالم، عن طريق منظماتها الإغاثية والإنسانية.

وفي وقت سابق من العام 2020، أعلنت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية İHH، تقديمها مساعدات  إنسانية عاجلة لمتضرري الفيضانات في إندونيسيا، وذلك بعد موجة الأمطار الغزيرة والسيول التي تشهدها البلاد.

وذكرت الهيئة التركية في بيان أنها قامت بتوزيع مساعدات إنسانية وإغاثية عاجلة لأكثر من 3 آلاف أسرة متضررة من الفيضانات، التي شهدتها العاصمة جاكرتا.

وأوضحت الهيئة التركية أن عدد الوفيات الناجمة عن السيول والانهيارات الأرضية بسبب الأمطار الغزيرة في جاكرتا ارتفع إلى أكثر من 66 حالة وفاة.

زر الذهاب إلى الأعلى