دوليمميز

مجلة أمريكية: المسيرات التركية ستجعل الدول تعيد تكتيكاتها الحربية

أشادت “فورين بوليسي” الأمريكية، بالطائرات المسيرة التركية وبالتفوق الجوي الذي حققته خلال الحراب الدائرة بين الجيش الأذري وقوات الاحتلال الأرميني، مؤكدة أن تلك الطائرات ستجعل الدول المتقدمة تُعيد تنظيم تكتيكاتها الحربية.

وجاء في التقرير الذي نشرته المجلة الأمريكية:

  • المسيرات التركية التي استخدمت في عملية تحرير إقليم “قره باغ” الأذري، أصابت أنظمة الدفاع الجوي الأرمينية والقوات المدرعة الثقيلة لديها بالشلل، وبالتالي كان على الدول المتقدمة إعادة تنظيم تكتيكاتها الحربية التي ظلت معطلة.
  • أذربيجان في حربها التي خاضتها مع أرمينيا الخريف الماضي، نجحت من خلال المسيرات التي اشترتها من تركيا، في التمتع بتفوق جوي، ووجهت ضربة شديدة للأنظمة الدفاعية الأرمينية، وذلك دفع الخبراء العسكريين الأمريكيين إلى البحث عن مناهج جديدة في هذا الصدد.
  • الواضح في هذا الصراع هو أن دولة ذات ميزانية منخفضة يمكن أن تشن حروبًا مسلحة مشتركة، أي لم تعد هناك حاجة لأن تصبح أي دولة بنفس إمكانيات الولايات المتحدة أو روسيا.
  • لقد باتت تكلفة الدخول في الحروب المسلحة المشتركة أقل مما كان يُعتقد، فلم تعد لديكم حاجة لشيء من حيث الإمكانيات كتلك التي تتمتع بها القوات الجوية الأمريكية المدربة تدريبًا جيدًا ولديها الكفاءة اللازمة لإدارة عمليات جو أرض أو جو_ جو.
  • الجيش الأمريكي بات عاجزًا عن الاستفادة من تفوقه الجوي، الذي لا جدال فيه على دول أخرى منافسة له مثل الصين، والدول ذات الدخل المنخفض يمكن أن تقتل المزيد من جنود العدو بمركبات منخفضة التكلفة مثل الطائرات المسيرة.
  • بدأ مخططو الدفاع الأمريكيون زيادة استثماراتهم البحثية والهندسية للسفن المسيرة ذاتيًا، حيث أصدرت قيادة المشاة البحرية بوقت سابق الشهر المنصرم خريطة طريق لاستخدام الأنظمة المسيرة.
  • الطائرات المسيرة ستبدو مع مرور الوقت أكثر شبهًا بـ”الدبابات الجوية”.
  • هذه المسيرات باتت أشبه ما يكون بالحيوانات المدرعة الطائرة، التي بإمكانها توجيه ضربات مدمرة، وكلما كان تدميرها صعبا، كان قتل الجنود على الأرض أسهل، وستكون المراقبة الميدانية للحرب أيضا أرخص.
  • بعد فحص لقطات مدتها ساعات من حرب “قره باغ”، واصل الجيش الأمريكي تقديم التدريب للوحدات ذات الصلة.
  • إجراءات التشغيل القياسية للقوات الأمريكية التي تقاتل في العراق وأفغانستان على مدار العشرين عامًا الماضية، والاتصال عبر راديو FM، يجب إعادة التفكير فيها.

وفي وقت سابق اليوم، منح الرئيس الأذري، إلهام عالييف، وسام  إقليم”قره باغ” لرئيس شركة “بايكار” لصناعة الطائرات المسيرة، سلجوق بيرقدار، تقديرا للجهود التي بذلتها الطائرات المسيرة التركية في حرب الجيش الأذري ضد قوات الاحتلال الأرميني في الإقليم.

زر الذهاب إلى الأعلى