منوعات

كازاخستان.. إجلاء موظفي الخطوط الجوية التركية

الخطوط الجوية التركية أجلت موظفيها إضافة إلى آخرين بسبب أحداث العنف التي شهدتها كازاخستان

أجلت الخطوط الجوية التركية، الثلاثاء، عشرات الأتراك بينهم موظفو الشركة وموظفو شركات الشحن الجوّي الخاصة في كازاخستان، بسبب تأزّم الأوضاع في العاصمة الاقتصادية ألماتي.

وكان تعليق الرحلات الذي أعلن بين تركيا وكازاخستان بين 2 و9 كانون الثاني/يناير الجاري، قد حال دون عودة بعض المواطنين الأتراك بمن فيهم موظفي الخطوط الجوية التركية وشركات الشحن الجوي الخاصة.

وكان رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية التركية ومديرها التنفيذي إلكر آيجي، قد توجّه إلى كازاخستان لإدارة عمليات الإجلاء بشكل شخصي، بعد إتمام الحصول على التصاريح من الحكومة الكازاخية وهيئة الطيران المدني.

وحملت طائرة الإجلاء على متنها 167 مسافراً، تم إجلاؤهم من كازاخستان إلى تركيا.

وكانت الاحتجاجات في كازاخستان قد انطلقت في 2 كانون الثاني/يناير الجاري، إثر ارتفاع أسعار الغاز المسال، لكنها ما لبثت أن تحوّلت إلى أعمال نهب وشغب في مدينة ألماتي، العاصمة الاقتصادية لكازاخستان.

وتحت ضغط المواجهات، أعلنت الحكومة استقالتها في 5 كانون الثاني/يناير، ثم أعلنت فرض حالة الطوارئ في عموم البلاد، بهدف حفظ الأمن العام.

زر الذهاب إلى الأعلى