سياسةمميز

تركيا تدين الهجمات في بغداد: سنواصل دعم العراق لتحقيق الأمن والاستقرار

وزارة الخارجية التركية أعربت في بيان عن قلقها حول الهجمات التي وقعت في بغداد

أدانت وزارة الخارجية التركية الهجمات التي وقعت في بغداد يومي الخميس والجمعة، واستهدفت مقرّات مختلف الأحزاب السياسية، والمنطقة الخضراء التي تضم بعثاتٍ أجنبية، مؤكدةً أن تركيا ستواصل دعم العراق لتحقيق الأمن والاستقرار الدائمين فيه.

وقالت الوزارة  في بيان، الجمعة، “نشعر بقلق وندين الهجمات التي استهدفت مقرّات مختلف الأحزاب السياسية والمنطقة الخضراء التي تضمّ بعثات أجنبية، في بغداد أمس واليوم ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين جراء الهجمات”.

وتابع البيان “إن استكمال إجراءات تشكيل الحكومة في الوقت المناسب في البلد الجار العراق على أساس التوافق، يشكّل أهمية كبيرة من حيث ضمان السلام والاستقرار الدائمين في البلاد”.

وأضاف البيان “نوصي جميع الأطراف المعنية في هذه العملية الحساسة بضبط النفس”، وشدد أن “تركيا ستواصل دعمها القوي لتحقيق الأمن والاستقرار الدائمين في العراق”.

وكانت سلسلة تفجيرات استهدفت مقرات حزبية عدة في بغداد يومي الخميس والجمعة، أحدها تفجير في منطقة الأعظمية في بغداد فجر الجمعة، استهدف مقر حزب “تقدم” الذي يرأسه رئيس البرلمان المنتخب حديثاً، محمد الحلبوسي، حيث اقتصرت الخسائر على الماديات.

في حين استهدف هجومٌ ثانٍ في منطقة اليرموك، مقرّ تحالف “عزم” الذي يتزعمه خميس الخنجر بـطائرة مسيّرة، ما أسفر عن أضرار داخل المبنى.

وكانت خلية الإعلام الأمني العراقية أعلنت، الخميس، إصابة طفلة وامرأة بجروح، إثر سقوط عدد من الصواريخ على المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد.

ووفق بيان للخلية، تعرضت المنطقة الخضراء، التي تضم مقرات العديد من السفارات إلى هجمات صاروخية انطلقت من منطقة الدورة، جنوبي العاصمة.

وقالت الخلية في بيانها “في عمل إرهابي جبان، تعرّض السكان الأبرياء في المنطقة الخضراء ببغداد ومقرات البعثات الدبلوماسية التي تتحمل القوات الأمنية العراقية مسؤولية حمايتها، إلى هجوم بواسطة عدد من الصواريخ انطلقت من منطقة الدورة جنوبي العاصمة، ما أدّى إلى إصابة طفلة وامرأة بجروح”.

زر الذهاب إلى الأعلى