العالم الإسلاميمميز

أبناء القبائل والعشائر السورية ينتفضون في وجه PKK/PYD الإرهابي شرقي الفرات

أكد المتحدث الرسمي باسم مجلس القبائل والعشائر السورية مضر الأسعد، اليوم الخميس، على “اندلاع مواجهات بين أبناء العشائر شرقي الفرات وتنظيم PKK/PYD الإرهابي”، مشيرا إلى أن “ذلك ينبع من رفضهم القاطع لوجود التنظيم الإرهابي في مناطقهم”.

كلام الأسعد يأتي بالتزامن مع التحرك السريع لقوات “نبع السلام” شرقي الفرات وتقدمها على عدة محاور، وطرد تنظيم PKK/PYD الإرهابي منها.

وقال الأسعد لـ”وكالة أنباء تركيا”، إن “مناوشات حصلت بين أبناء العشائر العربية وتنظيم PKK/PYD الإرهابي جنوبي مدينة رأس العين وبالقرب من جبل عبد العزيز شرقي الفرات”.

وأضاف الأسعد، أن “أبناء عشائر البكارة وحرب وعدوان والشرايين وجبور، ترفض بشكل قاطع وجود تنظيم PKK/PYD الإرهابي في مناطقها شرقي الفرات”.

بدوره أكد مراسل “وكالة أنباء تركيا” شرقي الفرات، أن “اشتباكات اندلعت بين أبناء عشيرة النعيم المؤيدين لعملية نبع السلام  وتنظيم PKK/PYD الإرهابي في مدينة رأس العين، أدت لسقوط جرحى بين عناصر التنظيم الإرهابي”.

والثلاثاء، أعلن مجلس العشائر والقبائل السورية، عن تأييده ودعمه للعملية العسكرية التركية شرقي الفرات، مؤكدا أن “معركة نبع السلام مهمة جدا كونها تمنع تقسيم سوريا، كما تمنع انفصال منطقة الجزيرة والفرات عن سوريا أيضا، ونحن نقف مع تلك العملية وندعمها”.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان انطلاق عملية “نبع السلام” شمالي سوريا، للقضاء على تنظيمي PKK/PYD وداعش الإرهابيين.

وقال أردوغان في تغريدة له على حسابه الرسمي في “تويتر” إن “القوات المسلحة التركية بالتعاون مع الجيش الوطني السوري تطلق عملية نبع السلام العسكرية في شمالي سوريا لتطهير المنطقة من تنظيمي PKK/PYD وداعش الإرهابيين”.

وأضاف “هدفنا القضاء على الممر الإرهابي المراد تشكيله على حدودنا الجنوبية إحلال السلام والأمان في المنطقة”.

زر الذهاب إلى الأعلى