سياسةمميز

زعيم “الحركة القومية” عن ممزق العلم التركي: مهرج عنصري

أدان زعيم حزب الحركة القومية التركي، دولت باهتشالي، تمزيق العلم التركي على يد نائب برلماني يوناني داخل مقر البرلمان الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل.

وقال باهتشلي في سلسلة تغريدات على حسابه في “تويتر”، اليوم الخميس، “أدين بشدة تمزيق العلم التركي في البرلمان الأوروبي، وإنني أتطلع لاتخاذ تدابير عاجلة”، واصفا النائب بـ”المهرج العنصري”.

وقال باهتشلي إن “العلم التركي الذي يأخذ لون القمر ولون دم الشهداء هو رمز الاستقلال، وهو الذي يمثل ويضمن سمعة الأمة التركية وإرادة المستقبل، والعلم هو أمة، دولة، سيادة، باختصار هو الهوية الوطنية”.

وأضاف باهتشلي أن “ما قام به النائب اليوناني داخل مقر البرلمان الأوروبي هو عمل فاضح واستفزازي، والأيادي التي مزقت العلم التركي هي أيادي قذرة وخائنة”.

وذكّر باهتشلي بما قاله مؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك عام 1922، أمام قسطنطين اليوناني، “العلم هو شرف الأمة، مهما حدث لا يمكن وضعه على الأرض ولا يمكن كسره”.

وذكرت مصادر دبلوماسية محلية، اليوم، أن النائب البرلماني اليميني اليوناني، ايانيوس لاغوس، قام بتمزيق صورة العلم التركي في مقر البرلمان الأوروبي خلال انعقاد الجلسة الخاصة لبحث حالة المهاجرين عبر الجزر اليونانية، تحت عنوان “الوضع الإنساني للاجئين في الجزر اليونانية”.

وتداولت وسائل إعلامية محلية صور ومقاطع مصورة يظهر فيها لاغوس قائلا “لا نسمع أحدا هنا يسأل عن حالة أو رأي المواطنين اليونانيين، والكل يتحدث عن المهاجرين فقط.. فماذا عن المواطنين اليونانين”.

وتابع لاغوس قائلا، إنه “على تركيا إيقاف تدفق المهاجرين القادمين إلى اليونان.. علينا أن نضع حدا لذلك”، ومن ثم قام لاغوس بإمساك وتمزيق الصورة التي تحمل العلم التركي.

ولاقى تصرف النائب اليوناني تنديدا واسعا من قبل الديبلوماسية التركية.

زر الذهاب إلى الأعلى