العالم الإسلاميالقوات المسلحةمقابلاتهام

مصدر في الهيئة السياسية يشرح آخر التطورات في إدلب

قال عضو الهيئة السياسية في إدلب، محمد سلامة، إن تصعيدا عسكريا غير مسبوق من القوات التركية باتجاه قوات النظام السوري، بدأت تشهده منطقة إدلب شمالي سوريا، خلال الساعات الماضية.

وأضاف سلامة في تصريحات لـ “وكالة أنباء تركيا”، إنه “بعد اجتماع مجلس الأمن القومي التركي منذ حوالي أسبوع تقريبا(30 كانون الثاني/يناير الماضي)، بدأت التعزيزات العسكرية التركية بالدخول الى الاراضي السورية وبخاصة محافظة إدلب”.

وقال سلامة إنه “أمس الأحد، دخلت أكثر من 6 أرتال محملة بالآليات والأسلحة الثقيلة، كالدبابات وناقات الجند، وكل رتل كان يتألف من حوالي 100 آلية للجيش التركي الذي تمركز حوالي مدينة سراقب وانشأ 3 نقاط عسكرية”.

وأشار سلامة إلى أنه “بعد تمدد قوات النظام حوالي مدينة سراقب وخاصة من الجهة الجنوبية، بدأ الجيش التركي بالانطلاق باتجاه خط سراقب_أريحا وانشأ نقطة على الطريق الدولي إلى الغرب من سراقب”.

وتابع سلامة قائلا، إنه “منتصف ليلة أمس الأحد،أنشأ  الجيش التركي نقطة في قرية ترمبة، وهذه النقطة تعرضت لقصف صاروخي من عصابات الأسد ما استدعى الجيش التركي من عدة نقاط وخاصة نقطة تل الطوقان ونقطة سراقب، للرد باستهداف نقاط تمركز قوات النظام بحوالي 120 قذيفة حسب مصادر عسكرية”.

واعتبر سلامة أن “تصعيدا عسكريا غير مسبوق من القيادة التركية باتجاه جيش النظام، وننتظر الأيام القادمة إذ يبدو أن هناك تحولات عسكرية قوية ستجري في المنطقة جراء هذه التعاملات العسكرية بين جيش النظام والقوات التركية”.

وفي وقت سابق من اليوم، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن “4 جنود أتراك استشهدوا وأصيب 9 آخرون في قصف من قوات النظام السوري على منطقة إدلب شمالي سوريا”.

وأضاف أردوغان في مؤتمر صحفي في مطار إسطنبول قبيل توجهه إلى أوكرانيا، اليوم الإثنين، “لن نقف مكتوفي الأيدي تجاه هذا الهجوم وسنحاسب كل مسؤول عن هذا الاستهداف”.

وأشار أردوغان إلى أن “الطائرات التركية والآليات الدفاعية العسكرية مستمرة في عمليتها العسكرية ضد من استهدف جنودنا في إدلب”.

زر الذهاب إلى الأعلى