إغاثةالقوات المسلحةمميز

خلال أيام.. طائرة مساعدات تركية ثانية تصل للاجئين الروهينغيا (صور)

في بنغلاديش

أعلنت وزارة الدفاع التركية، اليوم الجمعة، وصول طائرة شحن عسكرية تركية تحمل على متنها مساعدات طبية، إلى بنغلاديش، وهي الطائرة الثانية من نوعها خلال أيام قليلة، عقب حريق اندلع في أحد المخيمات التي تؤوي لاجئين من الروهينغيا.

وقالت الوزارة في بيان “نواصل تقديم المساعدة لإخواننا وأخواتنا الروهينغيا الذين احترقت منازلهم ومستشفياتهم الميدانية في مخيم اللاجئين”.

وأضافت أن “طائرة شحن عسكرية تتبع لقيادة سلاح الجو التركي، سلمت مستشفى ميدانيا متطورا يتبع لوزارة الصحة التركية إلى بنغلاديش”.

وأواخر آذار/مارس الماضي، أعلنت وزارة الدفاع التركية، وصول طائرة الشحن العسكرية التركية التي تحمل على متنها كادرا ومعدات طبية طارئة، إلى بنغلاديش لترميم مستشفى ميداني تضرر بفعل حريق اندلع في أحد المخيمات التي تؤوي لاجئين من الروهينغيا.

وذكرت الوزارة في بيان، أن الطائرة التي تحمل موظفين من وزارة الصحة التركيةومن إدارة الكوارث والطوارئ التركية “آفاد”، فضلا عن مساعدات عينية، وصلت إلى بنغلاديش اليوم.

وأضافت أن الكوادر الصحية والإغاثية شرعت مباشرة في تجديد المستشفى الميداني ومنازل اللاجئين الروهينغيا في أحد المخيمات في بنغلاديش.

وأواخر آذار/مارس الماضي، أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، مصرع أكثر من 15 شخصا، إثر الحريق الذي اندلع في أحد مخيمات لاجئي الروهنغيا بمنطقة كوكس بازار الحدودية، جنوبي بنغلاديش.

اقرأ أيضا..

في أواخر آذار/مارس الماضي، وجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بإرسال مساعدات طبية طارئة إلى أحد المخيمات التي تؤوي لاجئين من الروهينغيا، وذلك لترميم المشفى الميداني جراء الحريق الذي اندلع قبل أيام وتسبب بخسائر فادحة.

وفي نفس الفترة، أعرب سفير بنغلاديش لدى العاصمة التركية أنقرة، موسود منان، عن شكره لتركيا شعبا وحكومة، على المساعدات التي تقدمها للاجئي الروهينغيا في بلاده.

كلام منان جاء خلال فعالية نظمتها السفارة البنغلادشية، بمناسبة الذكرى 50 لاستقلال بنغلاديش، والذكرى المئوية لميلاد مؤسس البلاد الراحل الشيخ مجيب الرحمن.

وقال منان “نتقدم بالشكر إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، جراء تهنئته بنغلاديش في ذكرى استقلالها، وإطلاقه حملة (آسيا مجددا) الرامية لتعزيز التعاون الاقتصادي مع دول المنطقة”.

وأضاف أن “تركيا تعتبر ثاني أكبر شريك تجاري لبنغلاديش”، مشيرا إلى “توقيع اتفاقيات ضخمة مع تركيا لشراء معدات عسكرية منها”.

وأعرب عن امتنانه الكبير جراء المساعدات التركية للاجئين من مسلمي الروهينغيا في بنغلاديش.

وأشار إلى أن “وكالة التعاون والتنسيق التركية (تيكا)، ورئاسة الشؤون الدينية في تركيا، وفرتا الكثير من المساعدات والبنى التحتية الضرورية لهؤلاء اللاجئين”.

وفي 24 آذار/مارس الماضي، أعلن فريق الهلال الأحمر التركي، استنفار كوادره لمد يد العون لأكثر من 55 ألف لاجئ من الروهينغيا، تضرروا جراء الحريق الذي اندلع في أحد المخيمات في مدينة كوكس بازار في بنغلاديش، وتسبب بخسائر مادية كبيرة جدا.

وأوضح الهلال الأحمر أن “الحريق أدى إلى تدمير 10 آلاف مأوى، وأضر بأكثر من 55 ألف لاجئ”، مضيفا “بدأنا مباشرة في تقييم الأضرار والاحتياجات من أجل مد يد العون لأشقائنا هناك”.

ونشر الهلال الأحمر التركي صورا تظهر حجم الأضرار التي طالت المخيم وعنونها بعبارة “لن نتركهم وحدهم”، في تأكيد واضح على الدور الإغاثي التركي في مثل هذه الظروف.

زر الذهاب إلى الأعلى