العالم الإسلاميهام

الرقة.. PKK/PYD الإرهابي يعتقل 28 شابا

لإجبارهم على التجنيد في صفوفه

قال مصدر ميداني في محافظة الرقة شمال شرقي سوريا، اليوم السبت، إن تنظيم PKK/PYD الإرهابي اعتقل 28 شابا في الريف الغربي من بلدة “المنصورة” في محافظة الرقة السورية، وذلك لإجبارهم على التجنيد القسري في صفوفه.

وأوضح المصدر لـ”التلفزيون التركي” أن “مسلحي التنظيم الإرهابي داهموا، الجمعة، منتزها على نهر الفرات قرب بلدة المنصورة”.

وأضاف أن “المسلحين اعتقلوا 28 شابا ونقلوهم إلى منطقة (الطبقة) في ريف الرقة الغربي، استعدادا لنقلهم نحو معسكرات التجنيد الإجباري التابعة للتنظيم”.

ونهاية شباط/فبراير الماضي، أفادت مصادر ميدانية من المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم PKK/PYD الإرهابي، بمواصلة التنظيم الإرهابي اارتكاب الانتهاكات بحق المدنين والمدرسين في المنطقة.

اقرأ أيضا

تشهد مناطق سيطرة تنظيم PKK/PYD الإرهابي، حالة من الغليان الشعبي، في ظل حملات الاعتقال التي ينفذها التنظيم الإرهابي والتي تستهدف الشباب للزج بهم في التجنيد الإجباري بين صفوفه.

ورفضا لتلك الممارسات، دعا عدد من الناشطين والشباب المناهض للتنظيم الإرهابي، إلى إضراب عام، في 13 من آذار/مارس 2021 ، احتجاجاً ورفضاً لحملات التجنيد الإجباري التي يقوم بها التنظيم الإرهابي.

وذكر الناشط الميداني، أحمد الشبلي، أحد أبناء المنطقة الشرقية، على حسابه في “تويتر”، أن الإضراب الذي دعا إليه أبناء المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم الإرهابي، وخاة في الرقة، يحمل شعار ” إضراب الكرامة 13 آذار/مارس ” رفضاً للتجنيد الإجباري الذي فرضه تنظيم PKK/PYD الإرهابي على الشباب في الرقة.

وأشار السبلي إلى الآثار السلبية والتبعات التي أدت إليها حملات التجنيد الإجباري قائلا، إن “هذه الحملة كان لها أثر سلبي على القطاعات الخدمية والتعليمية و الصحية، حيث بات اغلبية المدارس والمحلات التجارية و الصناعة تخلو من الشباب، بسبب سوقهم إلى التجنيد الإجاري”.

وذكر ناشطون من أبناء الحسكة شرقي سوريا، أن “تنظيم PKK/PYD الإرهابي، اعتقل، الجمعة 12 آذار/مارس 2021، عدداً من الشبان لتجنيدهم قسرياً في صفوفه، أثناء خروجهم من صلاة الجمعة في بلدة الكرامة شرقي الرقة”.

ويعاني الأهالي في مناطق سيطرة التنظيم الإرهابي شرقي سريا، من ظروف اقتصادية ومعيشية سيئة، يضاف إليها الفتان الأمني الذي تشهده تلك المناطق، الأمر الذي دفع بكثير من السكان لمحاولة الفرار إلى مناطق أكثر أمنا هربا من تلك الانتهاكات.

ونهاية شباط/فبراير 2021، أفادت مصادر ميدانية من المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم PKK/PYD الإرهابي، بمواصلة التنظيم الإرهابي اارتكاب الانتهاكات بحق المدنين والمدرسين في المنطقة.

وذكرت المصادر لـ”وكالة أنباء تركيا” أن “PKK/PYD الإرهابي، أصدر  قائمة بأسماء المعلمين المطلوبين للتجنيد الإجباري في مدينة الرقة”.

وأضافت أن “التنظيم الإرهابي، اعتقل أيضا عددا من الشبان بداعي سوقهم إلى الخدمة الإجبارية في مدينة تل براك بريف مدينة الحسكة”.

وأشارت المصادر إلى أن “التنظيم الإرهابي اعتقل، الخميس 11 آذار/مارس 2021، 10 أشخاص بعد مداهمة عناصره قرية أم شجرة بريف الرقة، على خلفية طرد أهالي القرية دورية عسكرية تابعة لهم، حاولت اعتقال أحد الأطفال للزج به في التجنيد الإجباري بين صفوفها”.

وفي سياق الانتهاكات الممارسة أيضا، أضافت المصادر أن “عناصر التنظيم الإرهابي، جرفوا بقالية صغيرة بحجة عدم امتلاك صاحبها رخصة عمل في حي الثكنة بمدينة الرقة”.

وأعلنت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، نهاية شباط/فبراير الماضي، اعتقال وملاحقة أكثر من 600 مدرس من قبل تنظيم PKK/PYD الإرهابي، في مناطق سيطرته شرقي سوريا، وذلك منذ بداية عام 2021 الجاري، بهدف تجنيدهم إجباريا بين صفوفه، في استمرار للانتهاكات الممارسة من قبله بحق المدنيين في تلك المناطق.

زر الذهاب إلى الأعلى