فيديومقابلاتمميز

مسؤول عراقي: تركيا دولة صناعية اقتصادها متين.. ستتخطى الأزمة (مقابلة)

مستشار مجلس الوزراء العراقي سمير العطية أكد لـ"وكالة أنباء تركيا" أن أزمة انخفاض قيمة الليرة التركية مفتعلة لتقويض صعود تركيا

أشاد مستشار رئيس غرفة العمليات الاقتصادية والاستشارية في مجلس الوزراء العراقي، سمير العطية، بـ”قوة ومتانة الاقتصاد التركي”، لافتا إلى “أهمية الموقع الجغرافي الذي تتمتع به تركيا، والذي يقوّي اقتصادها وصناعاتها ويجعلها مصدر استقطاب تجاري في المنطقة والعالم”.

كلام العطية جاء في لقاءٍ خاص مع “وكالة أنباء تركيا”، أكد فيه أن “أساس عمران البلاد هو تعاون متماسك الأسباب من سكانها، إن شاء الله ننظر نظرة تفاؤلية بانتعاشة الاقتصاد التركي للدولة العزيزة الجارة تركيا، ومتأكدون أن غداً أحسن من اليوم إن شاء الله”. العطية أن “صعود الليرة وهبوطها أمام الدولار هي أمور افتعالية، الهدف معروف والغاية معروفة”.

وتابع قائلا إن “الاقتصاد التركي اقتصاد متين، والصناعة التركية صناعة مجيدة، ومصانعها أثرت وأغنت ووفرت ولا زالت الكثير من الأمور في العراق، أنا أتابعها من موقعي كخادم لبلدي”.

وأكد أن “الشركات التركية لا زالت فاعلة في كل بلدان العالم، وفي العراق بصورة خاصة، ونحن متأكدون أن هذه التفاعلات الكريهة في الأسابيع الماضية من خلال صعود الدولار وتوجّه البعض نحو الاكتناز، لن تدوم وغداً أحسن من اليوم بإذن الله”.

وأشاد العطية بقانون الاستثمار التركي، قائلا إن “فقراته جيدة ورصينة، وهو يحمي المستثمر ويعزّز رصانته ولا علاقة له بالمناخ السياسي والتقلبات السياسية”.

ولفت إلى أن “تركيا تتمتع بموارد وموقع جغرافي جيد ومصانع عملاقة، وأهم شيء تتمتّع بروحية صافية للشعب التركي وأصحاب المصانع أنفسهم، أينما ذهبت إلى مصنع تركي يستقبل بإدارته وكوادره بالترحاب”.

وأشار العطية إلى موضوع الإسكان قائلاً إن “تركيا نفذت عدة وحدات سكنية تتميّز بسرعة البناء والإنجاز”، مثنيا على “قانون الامتياز عبر منح الأراضي للمستثمرين الجادّين بصورة شبه مجّانية”.

للاشتراك بقناة “وكالة أنباء تركيا” على تليغرام.. عبر الرابط التالي: https://t.me/tragency1

زر الذهاب إلى الأعلى