منوعات

رئيس الشؤون الدينية التركي: الأخبار غير الصحيحة تسبب الانقسام العقلي بين الناس

رئيس الشؤون الدينية التركي البروفيسور علي أرباش حث على التصرف بحساسية أكثر في أخبار الدين والشؤون الدينية

قال رئيس الشؤون الدينية التركي البروفيسور علي أرباش، إن “وجود مدراء الصحافة ووسائل الإعلام له أهمية حيوية، لأن المعلومات والأخبار الصحيحة لها مكانة مهمة في استدامة الوحدة الاجتماعية والسلام، وأهميتها تزداد يوماً بعد يوم”.

كلام أرباش جاء خلال اجتماعه مع مدراء وسائل الإعلام الوطنية في إسطنبول، الأربعاء.

ونبّه أرباش أن “تلوّث المعلومات والتصور الناشئ عن الأخبار غير الصحيحة يتسبب في انقسامات عقلية وانفصالٍ اجتماعي بين الناس”.

وتابع قائلاً “هذا الوضع يجلب معه مشكلة انعدام الثقة، لذلك يجب أن نكون يقظين ضد الأنشطة التي تهدف إلى تفرقة مجتمعنا من خلال معلومات مضللة عن الدين، وضد الخطابات التي تحجب البنية الأساسية للدين”.

وحثّ أرباش على ضرورة التصرف بحساسية أكثر في أخبار الدين والشؤون الدينية، وأعرب عن اعتقاده أنه “يجب أن يخضع المحرّرون والمراسلون الذين توظفهم وسائلنا الإعلامية في هذا المجال لتدريب خاص”.

وتابع “من المهم جداً أن يكون لدى أولئك الذين يدلون بالأخبار والتعليقات في المجال الديني والشؤون الدينية، حدّ أدنى من الأدب الديني على الأقل، وأود أن تعرفوا أننا كمؤسسة منفتحون ومستعدّون لجميع أنواع الدعم والتواصل وتبادل المعلومات في هذا الصدد.”

زر الذهاب إلى الأعلى