منوعاتهام

لاجئ يمني: أشكر الجنود الأتراك لقد اعتنوا بنا وأنقذونا من “موت اليونان”

كشف لاجئ يمني، الخميس، حجم سوء المعاملة التي يتلقاها المهاجرون من قبل السلطات اليونانية عندما يصلون إلى حدود اليونان البحرية، مشددا على “شكر خفر السواحل التركية التي أنقذتنا من الموت”.

وقال اللاجئ اليمني مهدي كالا في تصريحات “لقد أنقذتني فرق خفر السواحل التركية بعد أن ألقت بي الفرق يونانية في البحر”.

وتابع مع الأسف “لم نستطع إنقاذ ابن عمي وسط البحر”.

وأضاف كالا إن “الشرطة اليونانية استولت على نقود وهواتف نقالة لجميع اللاجئين، ثم اقتادت بعضهم إلى مراكز الشرطة مقيد اليدين وتركت بعضهم الآخر عرضة للموت في البحر”.

وكشف قائلا “لقد وضعنا اليونانيون في قارب صغير، فكوا الأصفاد وألقوا بنا في البحر.. قلنا للجنود اليونانيين إننا لا نستطيع السباحة، ولكنهم ألقوا بنا في البحر للعودة إلى تركيا معرضين حياتنا للخطر”.

وقال كلال “أشكر الجنود الأتراك.. لقد اعتنوا بنا وأنقذونا، وقدموا لنا الملابس والبطانيات، وأعطونا الحليب والطعام، ولم يعاملونا معاملة سيئة”.

اقرأ أيضا.. مسؤول تركي: اليونان ترتكب أعمالا غير إنسانية أمام أنظار العالم

وكالة أنباء تركيا

وكالة إخباريــة تركيــة ناطقــة باللغــة العربيــة.
زر الذهاب إلى الأعلى