إغاثةفيديوهام

جمعية تركية تغيث عائلة فلسطينية مسيحية لاجئة في لبنان (فيديو)

جمعية "حجر الصدقة" التركية

“لا فرق بين مسلم ومسيحي بالإنسانية”، بهذه الكلمات عبر مسؤولو جمعية “حجر الصدقة” التركية عن وجهة نظرهم تجاه الإنسان المحتاج للمساعدة، وخاصة الإنسان الفلسطيني اللاجئ في لبنان الذي يعاني من صعوبات حياتية جمة.

وفي هذا الإطار وضمن مشاريع الجمعية التنموية لدعم الأسر الفلسطينية في مخيمات اللجوء في لبنان، نفذت “حجر الصدقة” مشروع تأسيس وافتتاح صالون تجميل للنساء، لصالح عائلة فلسطينية مسيحية لاجئة في لبنان مكونة من أم وابنتها وابنها.

وشمل المشروع تجهزي المكان ومعدات الصالون، ليكون مصدر رزق لهذه العائلة المقيمة في مخيم الضبية للاجئين الفلسطينيين شمال العاصمة اللبنانية بيروت.

صاحبة الصالون، الشابة مريانة بياضة تحدثت لـ”وكالة أنباء تركيا” عن المشروع موضحة أنها “تحمل شهادة كوافير منذ 8 أعوام”.

وعلى وقع أصوات الكنيسة في مخيم الضبية، تابعت بياضي “كنت أعمل في هذا المجال ولكن بمدخول قليل جدا.. وآمل الآن مع هذا الصالون أن يكون المدخول أكبر للمساهمة بإعالة عائلتي”.

وأوضحت أن “أحد المسؤولين الإغاثيين في مؤسسة (الغوث الإنساني) اللبنانية نقل قصتي لجمعية (حجر الصدقة) التركية، التي بادرت بدعمي بهذا المشروع مشكورة”.

وأضافت “أنا مسيحية نعم، ولكن هم لم يفرقوا وقدموا لي المساعدة.. وبالنهاية لا فرق بين المسلمين والمسيحيين.. يجب أن نعيش مع بعضنا البعض بعيدا عن أي عنصرية”.

وأشادت بياضي بـ”تركيا التي لا تفرق اليوم بين مسلم ومسيحي من الناحية الإنسانية”.

أما والدة مريانة، السيدة رانيا جبر فتحدثت لـ”وكالة أنباء تركيا” قائلة “نحن لا نفرق بين مسلم ومسيحي.. ومن هنا أنا أشكر جمعية (حجر الصدقة) التركية التي وقفت إلأى جانب ابنتي ودعمتها بهذا المشروع”.

وختمت جبر قائلة “إن شاء الله كما جاء من يقف إلى جانب ابنتي اليوم، ستقف ابنتي غدا إلى جانب من يحتاج المساعدة دون أي تفرقة”.

يشار إلى أنه يمكن دعم مشاريع وأنشطة الجمعية من خلال الاتصال على الرقم التالي: 02166140461، أو زيارة الرابط التالي: https://ar.sadakatasi.org.tr/.

وكذلك عن طريق إرسال رسالة نصية SMS تحوي كلمة “LÜBNAN” إلى الرقم 2989 للتبرع بمبلغ 10 ليرات تركية.

وكالة أنباء تركيا

وكالة إخباريــة تركيــة ناطقــة باللغــة العربيــة.
زر الذهاب إلى الأعلى