إغاثةصحةمميز

وزير تركي: يجب تقديم الخدمات للمهاجرين دون تمييز

قال وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، الخميس، إن “تكثيف التعاون من أجل تقديم خدمات صحية أفضل للمهاجرين بدون تمييز بين البلدان القادمين منها، أو التي يمرون منها أو المتجهين إليها، يعتبر مسؤولية أساسية ومشتركة للجميع”.

كلام قوجة جاء في كلمة ألقاها خلال الاجتماع عال المستوى حول الهجرة والصحة في المنطقة الأوروبية، والذي أقيم بالتعاون بين منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة التركية في مدينة إسطنبول.

وأضاف أنه “من الضروري تقديم الخدمات الصحية للمهاجرين ضمن السياسات الشاملة لمنظمة الصحة العالمية، وانتهاج سبيل مشترك للوصول إلى التغطية الصحية الشاملة”.

وأكد قوجة أنه “منذ بداية الأزمة السورية، تقدم تركيا خدمات صحية لضيوفها السوريين ضمن هذا الإطار، دون أي تمييز في الجودة والخدمة التي تقدمها لمواطنيها”.

وأشار إلى أن “هناك 185 مركزاً صحياً للمهاجرين في 29 محافظة من أجل زيادة فرص الحصول على الخدمات الصحية الأساسية”.

وأوضح قوجة أن “عدد الأطفال السوريين الذين وُلدوا في المؤسسات الصحية التركية وصل إلى 754 ألف طفل، وأنه تم إجراء 2.6 مليون عملية جراحية للسوريين في المستشفيات التركية”.

وشدد أن “القضية التي توصف بمشكلة الهجرة هي مشكلة مشتركة، تتطلب حلولاً مشتركة، وليس لدي أدنى شك في أننا سنعد خطة عمل بأهداف أقوى وأكثر واقعية للمستقبل في هذا الاجتماع”.

يذكر أن تركيا تستضيف أكبر عدد من اللاجئين في العالم وفق ما جاء في تقرير المفوضية الأممية لشؤون اللاجئين حيث بلغ عدد اللاجئين المسجلين رسميا في تركيا 3.7 مليون شخص، وتقدم لهم الخدمات الأساسية مثل التعليم والصحة.

زر الذهاب إلى الأعلى