ثقافة وفنهام

العاصمة الأردنية تستضيف معرضا يحكي بطولات معركة "جناق قلعة"

المعركة انتصر فيها الجيش العثماني ضد قوات الحلفاء عام 1915

العاصمة الأردنية تستضيف معرضا يحكي بطولات معركة "جناق قلعة"

استضافت العاصمة الأردنية عمّان، اليوم الإثنين، معرضا مصورا يحكي بطولات معركة "جناق قلعة" التي انتصر فيها الجيش العثماني ضد قوات الحلفاء (قوات بريطانية وفرنسية ونيوزيلندية وأسترالية) عام 1915.

ونظم المعرض، الذي يستمر مدة 3 أيام، المركز الثقافي التركي في عمّان "يونس امره".

وحضر حفل الافتتاح القنصل التركي في الأردن “مجاهد شانول”، و”جنكيز ارأوغلو” مدير المركز الثقافي التركي في عمان “يونس امره”، وحشد كبير من الأردنيين والأكاديميين والمهتمين.

وتضمن المعرض، صورا تحكي بطولات الجيش العثماني في المعركة، إلى جانب لوحات تشرح أهم التفاصيل التي كانت سببا بانتصار الدولة العثمانية.

يشار إلى أن معركة جناق قلعة أو غاليبولي وقعت بين بين الدولة العثمانية ودول الحلفاء عام 1915، بعد أن حاولت قوات الحلفاء احتلال إسطنبول.

وتمكنت آنذاك القوات العثمانية التي كانت تتشكل من مختلف المناطق كإسطنبول وأنقرة وطرابزون وماردين وبغداد ودمشق وبيروت وطرابلس والقاهرة والموصل والقدس، من هزيمة قوات الحلفاء.

ويومها تقدم أسطول الحلفاء المكون من 16 سفينة، عقب أسبوعين من القصف العنيف على مواقع جيش الخلافة، إلا أن الخطة العثمانية بتلغيم مياه المضيق كانت صائبة وناجحة في إلحاق هزيمة نكراء بالسفن الحربية المتقدمة.

وكلفت هذه المعركة الدولة العثمانية نحو 250 ألفا بين شهيد وجريح ومفقود، وأزيد بقليل عن هذا الرقم من جهة الحلفاء.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق