إغاثةهام

وفاء للنجاشي.. "الديانة التركي" يوزع مساعدات على آلاف الأسر في إثيوبيا

قال وقف الديانة التركي، اليوم الجمعة، إنه وزع مساعدات غذائية على 2500 أسرة بإقليم عفار في إثيوبيا، وذلك بإطار مساعداته الرمضانية التي بدأها تحت عنوان "لا تنس إخوتك، أنت هو المنتظر".

ولفت الوقف إلى أن المساعدات المقدمة خففت العبء عن كاهل الأسر المحتاجة في الإقليم الذي يستضيف لاجئين من الجارة إريتريا المتضررة من الجفاف.

وقال "يوكسل سزغين" مدير مشروع وقف الديانة التركي، إنهم يقدمون المساعدات ويذبحون الأضاحي ويوزعونها على المحتاجين في إثيوبيا منذ 10 أعوام.

وأوضح "نحن مدينون إلى مسلمي إثيوبيا وفاء لملك الحبشة النجاشي".

والنجاشي له العديد من المواقف التي ساعد فيها المسلمين وكان سبباً في إسلام الصحابي عمرو بن العاص ومن هذه المواقف استقباله للمسلمين الذين هاجروا إلى الحبشة هربا من اضطهاد قريش، وذلك عندما نصحهم النبي صلى الله عليه و سلم بترك مكة و الهجرة إلى الحبشة "لأن فيها ملك لا يُظلم عنده أحد و عادل في حكمة كريماً في خلقة".

وأشار إلى أنهم سيوزعون قرابة 50 طنا من المساعدات الغذائية، سيستفيد منها أكثر من 12 ألف شخص، مبينا أن المساعدات جاءت بتبرعات مواطنين أتراك لإيصالها إلى المحتاجين في إفريقيا.

وأضاف "هدفنا هو تقاسم فرحة شهر رمضان الفضيل مع المسلمين في إثيوبيا، وإن رؤية السعادة على وجوه المسلمين هنا تزيدنا فخرا".

من جانبه، قال "حيدر ماهي" وهو أحد سكان مخيمات اللاجئين "أدعو الله أن يحفظ تركيا وشعبها الذي أرسل لنا هذه المساعدات".

ويخطط وقف الديانة التركي خلال شهر رمضان المبارك، لتوزيع طرود غذائية على أكثر من 90 ألف أسرة في 84 دولة و326 إقليما، في إطار حملته تحت عنون "صوت الخير"، ليمد يد العون لقرابة 250 ألف شخص.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق