القوات المسلحةمميز

عملية نوعية للاستخبارات التركية شمالي العراق

أسفرت عن إلقاء القبض على 45 شخصا على علاقة بعملية قتل الدبلوماسي التركي في أربيل

بعد مرور نحو أسبوع على قتل أحد الدبلوماسيين الأتراك في مدينة أربيل شمالي العراق، إثر هجوم بشع حصل خارج مبنى القنصلية التركية، تم اليوم الخميس، الإعلان عن عملية نوعية نفذتها الاستخبارات التركية بالتعاون مع الجيش التركي.

ووفق التلفزيون التركي الرسمي، فقد نفذت الاستخبارات التركية بالتعاون مع الجيش التركي عملية نوعية بعد 6 أيام من عملية قتل الدبلوماسي التركي.

ونفذت العملية في منطقة باتيفا شمالي العراق، حيث تمكنت الاستخبارات التركية من رصد 45 شخصا على علاقة بعملية قتل الدبلوماسي التركي.

وإثر عملية الرصد تمت مداهمة المجموعة وإلقاء القبض عليها.

وفي 17 تموز/يوليو الجاري قالت وزارة الخارجية التركية، إن أحد موظفي قنصليتها في مدينة أربيل شمالي العراق، استشهد، إثر هجوم بشع حصل خارج مبنى القنصلية.

ويومها أكدت مصادر محلية لـ”وكالة أنباء تركيا” أن تنظيم PKK الإرهابي هو من يقف خلف الاعتداء.

والسبت الماضي، ألقت السلطات الأمنية في إقليم شمالي العراق، القبض على الإرهابي الذي نفذ عملية اغتيال الدبلوماسي، وهو “مظلوم داغ” شقيق النائب في البرلمان التركي عن حزب الشعوب الديمقراطي المعارض عن ولاية ديار بكر “درسيم داغ”.

زر الذهاب إلى الأعلى