العالم الإسلاميمميز

سوريا.. PKK/PYD الإرهابي يعترف بمقتل عدد من قيادييه بعمليات تركية

خلال الأيام الماضية

اعترف تنظيم PKK/PYD الإرهابي، بمقتل عدد من قياداته في عمليات عسكرية شنتها القوات التركية على معاقله شمالي سوريا.

وكشف التنظيم في بيان، الجمعة، أن القوات التركية نفذت خلال الأيام الماضية، عددا من العمليات ضد قيادييه شمالي سوريا، أسفرت عن مقتل عدد منهم.

ولفت إلى أنه من بين تلك العمليات استهداف سيارة قيادي في صفوف التنظيم، إضافة لاستهداف مقر ما يٌعرف بـ”المجلس العسكري لتل تمر” بهجوم جوي تركي، أسفر عن مقتل عدد من أعضائه.

واستعرض التنظيم سيرة عدد من قياديه الإرهابيين، الذين قتلوا على يد القوات المسلحة التركية، متوعدا أن حسابه “سيكون عسيرا”، على حد زعمه.

وأمس الخميس، أعلنت وزارة الدفاع التركية، تحييد 2 من عناصر تنظيم PKK/PYD الإرهابي، خلال تحضيرهما لاستهداف المناطق المحررة شمالي سوريا.

وقالت الوزارة، في بيان، إن “الجيش التركي يواصل كفاحه ضد الإرهاب شمالي سوريا بشكل حازم وفعال”.

وأضافت أن “أبطال القوات الخاصة التركية تمكنوا من تحييد إرهابيين، خلال تحضيرهما لاستهداف منطقتي (درع الفرات)، و(نبع السلام) شمالي سوريا”.

واستطاع الجيش التركي عبر عملية “درع الفرات” التي أطلقها في 24 آب/أغسطس 2016، تطهير 2055 كيلومترا مربعا من الأراضي شمالي سوريا، من يد العناصر الإرهابية.

وفي 9 تشرين الأول/أكتوبر 2019، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية “نبع السلام” شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي تنظيم PKK/PYD الإرهابي و”داعش”، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وتخوض تركيا حربا شاملة ضد عدد من التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيمات “داعش” وPKK/PYD الإرهابيين، يضاف إليهم تنظيم “غولن” الإرهابي المسؤول عن المحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا مساء 15 تموز/يوليو 2016.

للاشتراك بقناة “وكالة أنباء تركيا” على تليغرام.. عبر الرابط التالي: https://t.me/tragency1

اقرأ أيضا..

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تحييد الإرهابي الملقب “صوفي نور الدين” زعيم تنظيم PKK الإرهابي في سوريا خلال عملية عسكرية تركية شمالي العراق.

كلام أردوغان جاء في كلمة ألقاها، في 17 أيار/مايو 2021، من العاصمة التركية أنقرة، وفيما يلي أبرز ما جاء فيها:

  • تم تحييد الإرهابي الملقب بصوفي نورالدين، المسؤول العام لـ PKK الإرهابي في سوريا خلال عملية شمالي العراق.
  • هذا الإرهابي، ارتكب العديد من الأعمال الدموية ومسؤول عن الكثير من الهجمات ضد جنودنا في منطقتي درع الفرات وغصن الزيتون شمالي سوريا.
  • المدعو صوفي نور الدين، هو أحد الإرهابيين الذين أعطوا تعليمات بإعدام 13 من الأبرياء خلال عملية غارا شمالي العراق.
  • بتحييد صوفي نور الدين، يتأكد للجميع بشكل لا يمكن إنكاره أن PKK/PYD/YPG، هو تنظيم واحد.
  • أريد التذكير بأن مصير كل من يخون هذا الوطن ويضر بمواطنينا ويهدد وحدتنا وشعبنا وبقاء دولتنا هو نفس المصير الذي لحق بصوفي نور الدين.

تجدر الإشارة إلى أن الإرهابي المحييد، انضم إلى صفوف تنظيم PKK الإرهابي عام 1990، وكان من بين ما يسمى بـ”أعضاء المجلس التنفيذي السوري” في KCK الإرهابي، فيما شغل منصب المسؤول العام للتنظيم في سوريا منذ 2019.

زر الذهاب إلى الأعلى