سياحةهام

أوزنجول.. قرية تركية تجسد المعنى الحقيقي لـ"الطبيعة الخلابة"

أوزنجول.. قرية تركية تجسد المعنى الحقيقي لـ"الطبيعة الخلابة"

قرية أوزنجول هي إحدى قرى ولاية طرابزون التي تطل على البحر الأسود شمال شرقي تركيا، وقد أصبحت هذه القرية مقصدا للسياح الأجانب والعرب بفضل بحيرتها الصنوبرية الشهيرة، وتجسيدها للمعنى الحقيقي لـ"الطبيعة الخلابة".

تبعد القرية نحو 100 كيلومتر عن وسط مدينة طرابزون، متمتعة بشهرة هي الأوسع بين قرى ومدن البحر الأسود، لما تتمتع به من جمال ساحر، وطبيعة مميزة.

تضم القرية عامة ومحيط البحرية خاصة، أماكن مميزة لممارسة رياضة المشي والتخييم والتجوال بين أشجار الصنوبر ذات الألوان المختلفة المميزة.

ولمحبي المناظر الطبيعية الخلابة، تحتضن القرية منطقة مرتفعة تحمل اسم "كايكارا" تطل على البحيرة ومدرجات الشلال، في مناظر ساحرة تأخذ مشاهديها إلى عوالم أخرى من الجمال والهدوء.

كما يمكن زيارة مطبخ وفرن أوزنجول حيث تتجمع النساء لصناعة المخبوزات، وأشهرها خبز التنور المصنوع على نيران الأخشاب.

تتميز القرية بأنها تلبس عدة ألوان مع اختلاف فصول العام، ففي الشتاء تكتسي الثوب الناصع البياض، أما في فصلي الربيع والصيف فتبدو بثوبها الأخضر المطرز بألوان الأزهار في ظل مناخ مناسب للسياحة والتمتع بالطبيعة.

ومما يعطي خاصة لقرية أوزنجول أنها تضم العديد من الفنادق الخشبية الصغيرة المحيطة بالبحيرة، والتي تقدم خدمات سياحية منخفضة الأسعار لكل السياح.

وبين كل جمال الطبيعة، تضم القرية أيضا أماكن تاريخية مميزة أهمها متحف أتاتورك، وسوق “مولوز” الشعبي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق