مقابلاتمميز

المحامي اللبناني طارق شندب: لا يجوز أن تتحكم 5 دول بمصير العالم

شندب تحدث لـ"أنباء تركيا" بعد إعادة الاتحاد الدولي للحقوقيين انتخابه بالإجماع عضوا في مجلس إدارة الاتحاد

المحامي اللبناني طارق شندب: لا يجوز أن تتحكم 5 دول بمصير العالم

قال المحامي اللبناني الدكتور طارق شندب، اليوم الإثنين، إنه "لا يجوز أن يكون هناك 5 دول تتحكم بمصير العالم عبر مجلس الأمن الدولي".

كلام شندب جاء في تصريحات لـ"أنباء تركيا" بعد إعادة الاتحاد الدولي للحقوقيين، انتخابه بالإجماع عضوا في مجلس إدارة الاتحاد، خلال الجلسة التي عقدها في ولاية قونيا وسط تركيا، أمس الأحد.

وشدد أن "بعض هذه الدول تمنع عمل محكمة الجنايات الدولية، وبعض منها ترتكب جرائم وتحمي المجرمين".

وأكد شندب أنه "لا بد من تغيير المنظومة الدولية كلها لأنها عجزت عن تحقيق العدالة وحماية المدنيين".

وفي السياق، أوضح أن "الاتحاد سيظل يدافع عن قضايا حقوق الإنسان وفضح الانتهاكات التي ترتكب ضد المسلمين وغيرهم في العالم".

وتابع "سنستمر أيضا في بذل جهودنا القانونية لإحالة مرتكبي الجرائم إلى المحاكم المختصة".

ولفت شندب إلى أن "العالم الذي سكت عن مجازر نظام بشار الأسد في سوريا وميليشيات إيران في المنطقة، لا بد أن يُحاكم ولا بد أن تكون الغلبة في النهاية للحق".

وأوضح أن "الاتحاد يعمل على نشر مفهوم العدالة للجميع"، مشددا أن "هذا يتطلب تعاونا دوليا جبارا".

وأضاف "سأعمل مع رفقائنا الأعضاء في الاتحاد على تطوير هذه الأنشطة"، مشيرا إلى أن "أعضاء الاتحاد ينتمون لأكثر من 50 دولة مختلفة حول العالم".

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق