العالم الإسلاميهام

أكاديمي لبناني ينتقد التضييق على المنتجات التركية: تركيا تتعرض لمكائد اقتصادية مفضوحة

رئيس جامعة طرابلس لبنان الدكتور رأفت محمد رشيد الميقاتي تحدث خلال خطبة الجمعة

دعا رئيس جامعة طرابلس لبنان الدكتور رأفت محمد رشيد الميقاتي، اليوم الجمعة، الحكومة اللبنانية لـ"إعادة النظر فورا" في قرارها المتعلق بـ"التضييق" على المنتجات التركية في الأسواق اللبنانية.

كلام الميقاتي جاء في خطبة الجمعة التي ألقاها في ميناء طرابلس.

وذكّر الميقاتي بـ"أن كلا من تركيا ولبنان عضوان في منظمة التعاون الإسلامي وأن القرار الحكومي اللبناني لا يمت إلى مقتضيات التعاون بصلة وخاصة في هذا الوقت المصيري الذي تتعرض فيه هذه الدولة المؤمنة (تركيا) إلى مكائد اقتصادية مفضوحة من كل المشاقين لله ورسوله صلى الله عليه وسلم في العالم بغية تدمير قوتها الاقتصادية وإنهاكها قبل تمكنها من العبور إلى المراتب العشرة الأولى عالميا على المستوى الاقتصادي".

واستغرب الميقاتي "استهداف البضائع التركية في الأسواق اللبنانية المليئة بالمنتوجات الغربية والصينية والشرق آسيوية والأرمنية"، متسائلا "إذا كان منطلق هذا القرار الحفاظ على الصناعات الوطنية فلماذا لم ينسحب هذا القرار على بقية الدول المصدرة لبضاعاتها إلى لبنان؟!".

ولفت إلى أن "غالبية اللبنانيين وهم من المسلمين لا يرضون بهذا القرار الحكومي"، مذكرا بـ"مقولة الرئيس الماليزي مهاتير محمد بأنه يتعذر أن يفرح المسلم بما يؤذي بلدا فيه ثمانون مليون مسلما (تركيا)".

وختم الميقاتي داعيا لـ"تركيا المؤمنة بأن يمن الله عليها قريبا بنصر مبين في الانتخابات المرتقبة في حزيران المقبل بما يعود بالخير على المسلمين في العالم كله".

وينظم نشطاء لبنانيون، حملة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، منتقدين القرار الحكومي اللبناني القاضي بمنع استيراد بعض السلع من تركيا، بحجة حماية الصناعة المحلية.

والثلاثاء الماضي، انتشر تقارير إعلامية عن اتخذته الحكومة اللبنانية منتصف أيار/مايو الجاري، يقضي بمنع استيراد عدد من السلع من تركيا بحجة حماية الصناعة المحلية، في حين أكدت مصادر رسمية أن القرار لم يدخل حيز التنفيذ، وهناك توجه من التجار اللبنانيين للضغط في سبيل تراجع الحكومة عن القرار.

وقبل أيام، هدد الأكاديمي الإسرائيلي ايدي كوهين، الاقتصاد التركي، وكتب في تغريدة باللغة العربية على حسابه على في "تويتر" قائلا "خسران يا أردوغان.. والقادم أدهى".

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق