العالم الإسلاميمميز

مصدر نقابي لبناني: خطوات جدية لمواجهة قرار التضييق على المنتجات التركية

المصدر كشف لـ"أنباء تركيا" عن 3 خطوات ستتخذ خلال الأسبوع المقبل

عقدت نقابة مستوردي المواد الغذائية والاستهلاكية في لبنان، اليوم الجمعة، اجتماعا استثنائيا للبحث بالقرار الصادر عن الحكومة اللبنانية، بتاريخ 16 أيار/مايو الجاري، والقاضي بوقف استيراد بعض السلع التركية.

وعقد الاجتماع في مقر النقابة في منطقة سن الفيل، شرقي بيروت، برئاسة النقيب هاني بحصلي وحضور العشرات من التجار والمستوردين اللبنانيين.

وقال مصدر نقابي لـ"أنباء تركيا" إن "الاجتماع بحث سبل التصدي للقرار الحكومي، الذي نعتبره قرارا سياسيا وغير منطقي".

وتساءل المصدر، مفضلا عدم ذكر اسمه "لماذا تم توضع النقابة بصورة هذا القرار قبل اتخاذه؟!"، مستغربا "هل الصناعيين في لبنان أهم من التجار والمستوردين؟!".

وشدد أن "التجار والمستوردين من جهة، والصناعيين من جهة أخرى، يكملون بعضهم البعض".

وكشف أن "الاجتماع تمخض عن لجنة ستقوم بثلاث خطوات خلال الأسبوع المقبل، الأولى التوجه لغرفة التجارة والاقتصاد وتقديم اعتراض على القرار والبحث بكيفية التراجع عنه".

وأضاف أن "الخطوة الثانية ستكون بزيارة السفارة التركية في بيروت، أما الثالثة فستكون بتنظيم حملة إعلامية هادفة ضد القرار، من أجل الشرح للمواطننين أضراره على الاقتصاد اللبناني والتجار اللبناني".

وينظم نشطاء لبنانيون، حملة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، منتقدين القرار الحكومي اللبناني القاضي بمنع استيراد بعض السلع من تركيا، بحجة حماية الصناعة المحلية.

والثلاثاء الماضي، انتشر تقارير إعلامية عن اتخذته الحكومة اللبنانية منتصف أيار/مايو الجاري، يقضي بمنع استيراد عدد من السلع من تركيا بحجة حماية الصناعة المحلية، في حين أكدت مصادر رسمية أن القرار لم يدخل حيز التنفيذ، وهناك توجه من التجار اللبنانيين للضغط في سبيل تراجع الحكومة عن القرار.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق