دوليمميز

حملة سورية جديدة لدعم الليرة التركية

أطلق ملتقى البيت الدمشقي

أطلق فريق "ملتقى البيت الدمشقي Ev Derneği"، مبادرة جديدة لدعم الليرة التركية، في استجابة لدعوة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لدعم الليرة التركية أمام الدولار.

وشارك في الحملة عدد من رجال الأعمال والمواطنون وبطل تركيا برياضة بالملاكمة Beşir alakan، حسب القائمين على الحملة.

عبير الحفار مديرة الفريق قالت لـ"أنباء تركيا" إن "بداية الحملة كانت ناجحة فقد كان أعضاء الفريق أول المبادرين لدعم الليرة التركية، بعد أن قاموا بصرف مدخراتهم وتحويلها من الدولار إلى الليرة التركية، وذلك بهدف تشجيع الآخرين على الاشتراك في هذه الحملة".

وأضافت أن "فريق الحملة قام بتوزيع المنشورات على المكاتب التجارية وعلى المحلات وحتى عند إشارات المرور في الشوارع العامة، لدعم ومساندة الليرة التركية من قبل جميع شرائح المجتمع".

وبينت الحفار أن "من أهداف الحملة الرئيسة هي دعم الاقتصاد التركي ولو بجزء بسيط، ولإعطاء فكرة عن مدى الاندماج ما بين الشعبين السوري والتركي وأن المحنة مشتركة، يضاف إلى ذلك إعطاء فكرة للحكومة والشعب معًا أننا معهم في السراء والضراء".

وأكدت أن "الحملة لاقت اقبالا من بعض التجار الذين طلبوا من أعضاء الفريق التسوق لهم ببضائع وشحنها إلى بلدانهم"، مشيرةً إلى أن "عملهم فريق الحملة سيكون طوعيًا مقابل دعم التجارة التركية، بالإضافة لتشجيع السياحة إلى تركيا من مختلف البلدان الأخرى وتجهيز الرحلات للسائحين، بغية دعم الاقتصاد التركي بشتى الوسائل".

وختمت الحفار معربة عن تمنياتها بأن تحقق الحملة النجاح الذي وصلت إليه الحملة السابقة التي أطلقها فريق "ملتقى البيت الدمشقي نحن نستطيع"، في أوائل شهر أيار/مايو الماضي، بعد أن وصلت الأموال التي تم تحويلها لليرة التركية بحدود المليون دولار، مؤكدةً أن هذه المبادرات هي أقل من الواجب للوقوف بجانب الشعب التركي الذي كان ملاذًا آمنًا للسوريين، متوجهةً بالشكر العميق للرئيس أردوغان وحكومته الرشيدة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق