مميزهام

تل أبيض.. بدء دخول السوريين من تركيا لقضاء إجازة العيد

أعلن المجلس المحلي لمدينة تل أبيض شرقي الفرات، عن بدء دخول السوريين إلى مدينة تل أبيض وما حولها في منطقة “نبع السلام”، وذلك من أجل قضاء إجازة عيدي الفطر والأضحى.

وذكر المجلس في بيان، اليوم الأربعاء، أنه “بدأ دخول المواطنين الراغبين بقضاء زيارة عيدي الفطر والأضحى المبارك”.

وأوضح المجلس أنه “يتم قبول دخول المواطنين القاطنين في ولاية أورفا بشكل مباشر، أما القادمين من باقي الولايات فيجب أن يكون لديهم إذن سفر داخلي إلى ولاية أورفا”.

وأضاف المجلس أن “الزيارات تكون من تاريخ بدأ الدخول اليوم، وتستمر إلى غاية 31 كانون الأول/ديسمبر 2020″، مشيرا إلى أنه “بإمكان من يدخل العودة بعد 5 أيام على الأقل إلى الأراضي التركية، وليس هناك أي رابط أو تدخل من قبل أي شخص (السماسرة) للتسجيل من أجل الإجازة”.

وأشار المجلس إلى أن فتح باب الزيارات ” يهدف إلى تشجيع الأهالي على العودة إلى مناطقهم المحررة”.

وختم المجلس بالقول، إنه “نرجو من الأخوة المواطنين أن يكون الدخول و الخروج من البوابة التركية والسورية بهدوء وبدون تجمعات، مع تمنياتنا لكم بإجازة موفقة”.

وفي 1 كانون الثاني/يناير الماضي، أعلن المجلس المحلي لمنطقة تل أبيض شرقي الفرات، عن فتح باب التسجيل للسوريين من أبناء المنطقة، الراغبين بالدخول من الأراضي التركية لزيارة قراهم وبلداتهم التي تم تحريرها من تنظيم PKK/PYD الإرهابي.

وذكر المجلس المحلي في بيان، أنه على “الراغبين من أهالي منطقة تل أبيض وسلوك وعين عيسى وأريافها، والمتواجدين في تركيا، بزيارة سوريا لبضعة أيام، إحضار مجموعة من الأوراق الثبوتية اللازمة للتسجيل”، لافتا إلى أن “التسجيل مستمر اليوم وغدا الخميس فقط”.

وأضاف المجلس المحلي أن من أهم تلك الوثائق، صورة عن الكملك التركي والسوري إن وجد لأفراد الأسرة، وأن تكون هذه الكمالك كلها مصورة على ورقة واحدة”.

ونبه المجلس المحلي إلى “ضرورة أن تكون العائلة الراغبة بالدخول من أهالي منطقة تل أبيض حصرا، وأنه لا يحق لأحد الأقرباء التسجيل عن الشخص الذي يرغب بالزيارة”.

وأوضح رئيس المجلس المحلي لتل أبيض، وائل الحمدو، لـ”وكالة أنباء تركيا”، أن “مكان التسجيل في مدينة أقجة قلعة التركية المقابلة لمدينة تل أبيض، على طريق حلب بجانب المسجد السوري في محل توزيع الخبز المجاني القديم عند الشيخ إبراهيم الحلو، والذي يبعد نحو 400 متر عن البوابة الحدودية”.

وشدّد الحمدو على أنه من أهم الشروط للراغبين بالتسجيل هو “بطاقة الحماية المؤقتة (الكملك) إضافة للبطاقة الشخصية السورية أو أي مستند آخر يثبت محل ورقم سكنه في تل أبيض”.

يشار إلى أنه في 13 تشرين الأول/أكتوبر 2019، أعلنت قوات عملية “نبع السلام” التي يقودها الجيشان التركي والوطني السوري التابع للجيش الحر، تحرير مدينة تل أبيض بعد طرد تنظيم PKK/PYD الإرهابي منها.

و في 9 من الشهر ذاته، انطلقت عملية “نبع السلام” بأمر من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وذلك لتطهير شرقي الفرات من التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها PKK/PYD الإرهابي.

زر الذهاب إلى الأعلى