إغاثةهام

بالتعاون مع تركيا.. الهلال الأحمر القطري يفتتح مساكن جديدة شمالي سوريا

أعلن الهلال الأحمر القطري، عن الانتهاء من المراحل الأولى من مشروع بناء “مدينة الهلال السكنية” وذلك في مدينة الباب الواقعة بمنطقة “درع الفرات” شمالي سوريا.

وأوضح الهلال القطري في بيان، السبت، أن “المشروع يأتي بدعم من صندوق قطر للتنمية وتنفيذ الهلال القطري من خلال مكتبه التمثيلي في تركيا، وبالتعاون مع إدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد)”.

ويهدف المشروع السكني الجديد، حسب القائمين عليه، لتوفير السكن لنحو 700 من الأيتام والأرامل وذوي الاحتياجات الخاصة، ويتألف من 116 شقة سكنية تقام في الشمال السوري.

وفي هذا الصدد أشاد المدير التنفيذي لقطاع الإغاثة والتنمية الدولية في الهلال الأحمر القطري، محمد صلاح إبراهيم بـ”دور الجهات التركية في تسهيل أعمال البعثة لتنفيذ مشاريعها في الداخل السوري، وخاصة منظمة آفاد وما قدمته من تسهيلات لإتمام هذا المشروع”، مشيدا أيضا بـ”العلاقة الاستراتيجية مع الهلال الأحمر التركي بهدف التعاون والتنسيق المستمر”.

من جهته قال مدير “آفاد” في ولاية غازي عنتاب التركية، باكير شان، إن “هذا المشروع يعتبر الأول من نوعه في منطقة الباب السورية، وتركيا مستعدة دائما لبذل الجهود لمساعدة المتضررين والمستضعفين حول العالم”.

وأعرب شان عن أمله “أن يكون هذا المشروع بداية يحتذى بها لمشاريع سكنية أخرى تؤمن للنازحين حياة كريمة، بدلا من الخيم المهترئة التي يقطنون بها”.

يشار إلى أن المشروع السكني الجديد أقيم على أرض مساحتها 20 ألف متر مربع بالقرب من مدينة الباب السورية، وتم تشجير الموقع بحوالي 150 شجرة، وتزويده بطرق إسفلتية وبنية تحتية كاملة من شبكة لمياه الشرب والصرف الصحي.

وتبلغ مساحة الشقة السكنية الواحدة 46 مترا مربع، متوزعة ضمن 29 بناء، وفي كل بناية 4 شقق موزعة على طابقين، وتحتوي الشقة الواحدة على غرفتين مع منافعها، وهي مخدمة بالماء والكهرباء إضافة لخزان مياه لكل شقة سعة 1 متر مكعب.

ويعيش آلاف النازحين بمخيمات عشوائية نتيجة تعرض بلداتهم ومنازلهم للقصف والدمار، بسبب الخروقات المستمرة من قوات النظام السوري وروسيا.

يشار إلى أنه في آذار/مارس 2017، تمكنت القوات التركية ومقاتلي الجيش السوري الحر من تحرير مدينة الباب من تنظيم “داعش” الإرهابي.

زر الذهاب إلى الأعلى